مراجعة أنمي Classroom of The Elite – مراجعات هادي الأحمد

دون أي مبالغة، Classroom of The Elite كان من أفضل انميات الصيف بالنسبة لي، وقد تابعته بشكل مستمر طوال الموسم وتقربت كل حلقة منه بصبر إلى أن انتهى. ولولا كل العناوين المذهلة في نفس الموسم التي جعلت هذا الانمي يمر بوقت عصيب في المنافسة لكان الافضل في هذا الموسم، ولكن شكراً لوجود Made in Abyss و Kakegurui اللذين سيطرا على الساحة لم يستطع الأنمي تجاوز التوقعات.

بداية، يبدو Classroom of The Elite كأي انمي مدرسي آخر، حسناً ربما هو أنمي مدرسي آخر لا يختلف عن غيره سوى بالقصة، ولكن مجدداً، القصة هي كل شيء تقريباً في الأنمي وان استطاع المنتجون إجادة إخراجها وتقديمها للمشاهد، سيكون الأنمي أمراً مذهلاً. وهذا ما كان بالفعل. أنمي Classroom of The Elite من أفضل الانميات المدرسية التي رايتها في حياتي، وسيبقى كذلك في الوقت الحالي.

القصة في Classroom of The Elite:

في البداية كما قلت، ستشعر انك امام أنمي مدرسي آخر، الفتى الرائع والذي يتضح مباشرة أنه الشخصية الرئيسية الرائعة يجلس في الكرسي الخلفي، الفتاة التسونديري تجلس بجانبه تماماً، كل شيء جميل، المدرسة نظامها مختلف قليلاً عن المدارس الاعتيادية، يبدو أن الشخصية الرئيسية يعرف أشياء أخرى لا يعرفها الجميع… حسناً لهذه اللحظة كل شيء مقبول، كل شيء مكرر.

في نهاية الحلقة الأولى وبداية الحلقات الاخرى ستبدأ قصة الانمي بالظهور شيئاً فشيئاً، وعلى مدى الحلقات التالية ستتعرف أكثر إلى الشخصيات، سترى الكثير من الاهتمام بشخصيات جانبية، سترى الكثير من التعقيدات التي تظهر في القصة، وستحاول التشبث باي فكرة تظهر في أي حلقة كل تربط الأحداث ببعضها، وهذا ما يجعل الأنمي مميزاً.

طريقة اخراج الانمي بحد ذاتها تساعد في جعل القصة أكثر غموضاً وتشويقاً على الرغم من كونها مكررة، وواضحة في كثير من الأحيان. العبارات الموجودة في بداية كل حلقة، الافتتاحية، والعنصر المدرسي-الفلسفي الموجود في الانمي بشكل كثيف يجعل القصة أكثر إمتاعاً واكثر تطلباً للتركيز. على الرغم من كونه مدرسي، إلا أنه يحتلف عن الانميات المدرسية الأخرى بكونه يتطلب أن يكون دماغك في وضع “أقصى أداء” بدلاً من وضع “توفير الطاقة” الذي يمكن استخدامه مع انميات مدرسية أخرى.

الحبكة:

وكما أن القصة والاخراج كانا مثاليين برأيي، الحبكة لم تكن على مستوى أقل بالتأكيد. تضمن الانمي الكثير من الأحداث التي بدت عشوائية في البداية واتضح لتكون في النهاية انها جميعها جزء من الحبكة النهائية للانمي. ستلاحظ هذا من الحلقات الاولى، وستصدم في نهاية الانمي بمدى ترابط الحلقات والأحداث بشكل عام. ربما يبدو لك في نهاية كل مشكلة ان ما حصل عشوائي، أو أنك فهمت ما يحصل تماماً، ولكن النهاية في هذا الانمي موجودة لتذكرك أنك تنظر للامور من زاوية محدودة، وهناك الكثير من الأشياء التي لا يمكنك استنتاجها حتى بعد معرفة كافة التفاصيل.

الشخصيات:

في العادة، عند الحديث عن أنمي مدرسي، يتم التركيز بشكل عام على شخصيات رئيسية ربما لا تتجاوز الاربعة اشخاص، يمكنك مشاهدة مثال حي على ما اقصده في انمي Sakurasu no pet na kanojo المدرسي، على الرغم من أنه رومنسي-كوميدي، إلا انه يتسم بصفات الانميات المدرسية الكلاسيكية، اربع شخصيات رئيسية تتمحور حولها الأحداث تماماً كما في Highschool of The Dead وهو مدرسي إيتشي-اكشن تتمحور قصته مجدداً حول مجموعة محدودة من الطلاب.

الأمر طبيعي ومعتاد في هذا النوع من القصص. كلما ازداد عدد الشخصات في الأنمي كلما صعب للمشاهد معرفة ما يحصل، وكلما زاد عدد الشخصيات في الانمي ازدادت الصعوبة في المحافظة على وجودهم وظهورهم وفائدتهم للانمي. بالطبع، في Classroom of The Elite كان هناك مجموعة من الشخصيات الرئيسية كما في اي انمي مدرسي ثاني. ولكن ما اختلف هنا هو الشخصيات الثانوية، وكيفية التعامل معها.

في البداية، أجل، الشخصيات الرئيسية واضحة وضوح الشمس من الحلقة الأولى، التسوندري والشاب الرائع… ولكن بعد ذلك لا يمكنك توقع أي من الشخصيات الظاهرة سيكون لها تأثير عميق على القصة، وايها سيكون عابراً، أيها سيظهر مجدداً وأيها سيكون مجرد أداة لتحريك مشهد ما. وهنا ستكون مخطئاً من البداية. كافة الشخصيات في Classroom of The Elite لها دور في تحريك القصة، وكل الشخصيات الجانبية لها دور لاحق في القصة بشكل مباشر.

على الرغم من أن القصة لا تنتهي في الموسم الاول ومن الواضح جداً أن للانمي تتمة، إلا ان هذا الموسم احتوى ما يكفي من الأحداث لتجعلك تدرك اهمية كل شخصية في الأنمي وكل تفصيل، مما يجعلك مستعداً في حال صدور موسم ثاني للانتباه بشكل جيد لكل ما يظهر على الشاشة، وما يصدر من مكبر الصوت، كي تمتلك فكرة أفضل عما يحدث.

بأي حال، حاولت التركيز مع الانمي بقدر ما استطيع، ومع هذا فاجاتني النهاية، وهذا شيء ممتع جداً ومثير للاهتمام. ما اعيبه فقط هو قصر الأنمي وعدم كفايته بالنسبة لي، أردت معرفة المزيد عن الشخصيات الكثيرة التي ظهرت، ولكن بالطبع لم يكن وقت الانمي يكفي للتطرق لها كلها.

الرسم والتحريك:

تقول الاسطورة أنه يمكنك معرفة مستوى تحريك الانمي ورسمه من خلال الافتتاحية والنهاية، فهي ما يستخدمه الاستديو لاقناع المشاهد باكمال الانمي عندما يبدأ حتى نهاية الحلقة، وفي نهايتها كي يشاهد الحلقة التالية. البداية في هذا الانمي تقنعك تماماً بالمشاهدة. مستوى الرسم في الافتتاحية عالي الجودة، وفي الانمي لا يقل جودة على الإطلاق. الألوان المبهرة التي تظهر في الانمي، والابداع في رسم الخلفيات والشخصيات، وخصيصاً العيون، يجعلك تقع في حب الانمي ببساطة.

العيون في الانمي تحديداً كانت مذهلة، التفاصيل والجهد المبذول في رسمها وإظهارها بطريقة تعكس ما في داخل الشخصية كانا يستحقان الاحترام. إن كانت الحبكة والقصة في هذا الانمي معقدتين ومتداخلتين، يمكنك الاعتماد دائماً على العيون وأشكالها لتوقع كل شخصية ودورها المستقبلي في الانمي. شخصياً انبهرت جداً بهذا من اللحظة الاولى.

ككل:

الانمي من انميات المفضلة في موسم الصيف، هناك الكثير من التفاصيل التي أعجبتني، وعلى الرغم من أن الانمي لم يكن مثالياً برأيي، وكان يستحق المزيد من الوقت ليظهر التفاصيل بشكل أفضل، إلا انني أحببته، واستمتعت به. النهاية كانت غير متوقعة بالنسبة لي وهذا أفضل ما يمكنني الحصول عليه من انمي. يستحق المشاهدة، ليس أنمياً مبتذلاً، وفيه الكثير من الأفكار التي تستحق ان ينال فرصة لأجلها.

لمتابعة الأنمي ننصح بالمتابعة من Scarlet-tm       

، ،

حول هادي الاحمد

أكتب عن الأنميات الموسمية وبعض الأنميات القديمة جداً، أحب الانميات الكوميدية البسيطة والانميات الغريبة غير المكررة، اعشق Kill La Kill ويمكنك توقع محتواي من هذه المعلومة
عرض كافة المنشورات من هادي الاحمد →

اترك رد