مراجعة أنمي Twelve Kingdoms – مراجعات جوليا كارلتن

لطالما اعتقدت أن للخيال حدوداً لا يمكن تجاوزها. فلا بد أن يوجود أحد قد فكر بتلك الفكرة مسبقاً، مما يجعل فعل الخيال محصوراً بمجرد إضفاء بضعة تعديلات على شيء موجود مسبقاً. ولكن تجربتي مع مسلسل “اثنا عشرة مملكة Twelve Kingdoms” اثبتت لي النقيض تماماً. فبالرغم أن القصة كانت عادية بل وحتى قابلة للتنبؤ، إلا أن العالم كان شيئاً لم يسبق لي أن رأيت مثيلاً له.

القصة والحبكة في Twelve Kingdoms:

إنه عالم تحكمه الآلهة واليوما، وحوش الذي ينذر مجيئها بفساد الملوك وغضب الخالق. عالم ينبت فيه الأطفال على جذوع شجرة تسمى “الريبوكو” والحيوانات من شجرة أخرى. هنالك أيضاً أنصاف الوحوش الناتجة عن إخطاء الوالدين للشجرة التي قطفا وليدهما منها، وكائنات الكيرين النقيّة التي تشبه وحيد القرن، توحي إليها الآلهة الملك الذي يجب أن يحكم المملكة.

يقع Twelve Kingdoms في ٤٥ حلقة، وترتكز حلقاته ال١٤ الأولى حول “يوكو” الفتاة الرماديّة والتي تخشى أن تتخذ موقفاً من أي شيء فنراها تحاول إرضاء الجميع على حساب نفسها. يظهر لها رجل غريب يدعى “كيكي” تصحبه وحوش غريبة ويسحبها وصديقاها إلى عالمه. يتعرضون في طريقهم إلى كمين، فيتوارى كيكي عن الأنظار تاركاً إياهم يصارعون لإجل البقاء.

اقرأ أيضاً: مراجعة أنمي Made In Abyss وعودة إلى الفانتازيا التقليدية

الشخصيات:

تجبر الأحداث الأبطال على مواجهة أنفسهم، فعلى يوكو أن تخلع قناع المنافقة وترتدي قناعها الخاص، بينما يتوجب على صديقتها “يوكا” التي تعيش في عالم الكتب والفانتازيا أن تتقبل واقعها الذي تحاول الهرب منه وأنها ليست بطلة القصة المختارة. أما “أسانو” فلن يكون خلاصه إلا بالتخلي عن مبالاته وأنانيته تجاه الآخرين.

تصبح يوكو بطلة ثانوية بعد انتهاء الأرك المخصص لها، فتتوجه القصة نحو عدة شخصيات وقصص مختلفة تجتمع جميعها في حكاية جعلتني أشعر أني كبرت قليلاً بعد الانتهاء من مشاهدتها. ليس لأنها علمتني درساً أو غيرتني بل لمجرد أنها أمسكت يدي وأخذتني إلى ما وراء حدود الخيال المألوفة.

الاخراج الفني:

بعد أكثر من ستة عشر مشاهدة لـ Twelve Kingdoms، لا أستطيع إعطاء رأياً موثوقاً فيما يتعلق بالرسم. ولكني أجده مذهلاً. بالنسبة للموسيقا…فهي مميزة لأبعد الحدود، لدرجة أجد صعوبة بمقارنتها مع أخرى. بالرغم من أني لست من هواه الموسيقى (أجل، جئت من المريخ) ولكن موسيقى الافتتاحية تذكرني بالموسيقى القديمة والتقليديّة. آلة واحدة، والكثير الكثير من المشاعر الشجيّة.

جميعكم قد كبر مع ناروتو، وون بيس والعديد من المسلسلات الأخرى…ولكن بالنسبة لي، كان مسلسل اثنا عشرة مملكة Twelve Kingdoms أقرب شيء لذلك ….فكان الحديث عنه أشبه بالتكلم عن صديق قديم أعرفه أكثر مما أعرف نفسي.

لمتابعة الانمي من فريق 3arabya-team 

،

اترك رد