لماذا لم ولن أشاهد أي انمي طويل في حياتي – ولماذا عليك الابتعاد عن هذه الانميات

1
انمي طويل

بداية، أنا لم أشاهد أي انمي طويل في حياتي. لا يعني هذا أنني لم أشاهد أيا حلقة أو مجموعة حلقات من انمي طويل، ولا يعني أنني لم أقرأ عن الانميات الطويلة وأبحث في قصصها وأحداثها وشخصياتها وتحليلاتها قبل كتابة هذا المقال. لدي اطلاع لا بأس به على قصص الانميات الطويلة وطريقة سير أحداثها. وقد جربت سلفاً مشاهدة بعضها، ولكن وصلت للنهاية لوجهة النظر الموجودة في هذا المقال.

الصورة في الأعلى من أنمي الخادمة التنين للسيدة كوباياشي.

في البداية، ما ينطبق عليه وصف “انمي طويل”

لا يوجد تعريف محدد للأنميات الطويلة، البعض يعتبر أي أنمي أطول من 12 حلقة كأنمي طويل، و اخرين يعتبرون أي أنمي أكثر من مئة حلقة انمي طويل. شخصياً أميل للرأي الثاني. هناك الكثير من سلاسل الأنمي التي تقع ضمن مجال المئة حلقة ويمكن اعتبارها قصيرة وقابلة للإنهاء بشكل مجزأ دون الحاجة لمشاهدة الأنمي كاملاً دفعة واحدة.

كقاعدة شخصية، أي أنمي يقل عن 100 حلقة، ويتكون من مجموعة من المواسم صدرت على مدى أعوام متفرقة وليس بشكل مستمر دون انقطاع هو من الأنميات القصيرة. الأنميات التي تخالف هذا أعتبرها طويلة، واتجنب مشاهدتها مباشرة – بدلاً من المشاهدة، أتوجه لقراءة القصة والتحليلات مباشرة.

قد يعتبر البعض فعلي هذا “غبياً” او مستخفاً بالقصة، ومفوتاً للمرح والفن والسرد وروح الأنمي. ولكن لدي أسباب مقنعة جداً لما أقوم به، وسأذكرها بعد قليل. تذكر فقط أن هذا المقال يتضمن تجربتي الخاصة، ولا أعتبر شخصياً أن من يتابع الأنميات الطويلة ويستمتع بها “غبياً” او “ليس متابع أنمي حقيقي” وإنما فقط، لا أفضل الأمر.

لماذا لم أشاهد أي انمي طويل بالكامل حتى الآن؟

بداية، عند تخطيطي لمشاهدة أي أنمي، عليّ معرفة عدد الساعات التي سأمضيها في مشاهدة الأنمي، مقابل المتعة التي سآخذها أو الفائدة التي سأنتهي لها. هناك أنميات تستحق تضييع عشرات الساعات للوصول للفكرة النهائية، وفي نفس الوقت تقدم رحلة جيدة من البداية وحتى النهاية. بينما أنميات أخرى من 12 حلقة لا تستحق دقيقة مشاهدة. لذا تقييم الأنمي ومقارنة الوقت المنفق عليه بالنتيجة منه أمر ضروري جداً بالنسبة لي.

بالنسبة لأنميات الشونين الطويلة، الفائدة بنظري دائماً أقل قيمة من الوقت المقضي على السلسلة. لست مهتماً بمشاهدة ما يزيد عن 600 حلقة أو 300 حلقة حتى أعرف أين ستصل القصة، بالأخص لو كانت القصة تقدم أفكاراً موجودة لديّ سلفاً. المتعة التي سأكسبها من الأنمي إخراجياً وفنياً وحتى روائياً، لا تقارن بالوقت الهائل المقضي عليه. وهذا السبب الأول لتجنبي مشاهدة هذه الأنميات.

300 حلقة بمعدل 20 دقيقة لكل حلقة، هذا يعني 6000 دقيقة، أي 100 ساعة. خلال مئة ساعة يمكنك إنهاء الكثير من الأشياء المختلفة. وكي لا أضع نفسي في دور الواعظ هنا وأتحدث عن الكورسات والكتب والمواد الدراسية؛ يمكنك إنهاء 25 أنمي قصير إلى متوسط في هذه المدة تقريباً.

سبب آخر يبعدني عن الأنميات الطويلة، هو أنها لا تنتهي. هناك ناروتو وبوروتو، وون بيس المستمر منذ بداية البشرية، وبعض الأنميات التي يهملها كتّابها، وأخرى فقد الأمل من إتمامها، وأخرى “منتهية” وبعضها ربما لن يتابع كأنمي على الإطلاق. القصة لن تصل لخاتمة مرضية على الإطلاق. ولو أني لا أعتبر هذا الأمر مشكلة عادة، إلا أن مشاهدتك لما يزيد عن مئة حلقة لتتفاجئ في النهاية أن القصة لها تتمة، أمر مخيب للآمال قليلاً بنظري.

بالمجمل، لم أشاهد أياً من الأنميات الطويلة الموجودة حالياً: لأنها تحتاج الكثير من الوقت الثمين الذي لا أمتلكه. وأنني أفضل تضييع حياتي على أشياء أكثر نفعاً مثل New Game و Comic Girls و Kobayashi.

لماذا لن أشاهد أي انمي طويل في المستقبل؟

لأنني لم أعد أستمتع بأنميات الشونين، وأغلب الأنميات الطويلة هي من هذا التصنيف، إن لم تكن كلها. أنميات الشونين بالنسبة لي أمر خارج نطاق الواقع حالياً. ربما أشاهد واحداً أو اثنين موسمياً، وربما لا أشاهد أيها. ولكنني حتماً لن أستثمر وقتاً طويلاً في أي منها مهما كان جيداً. مشاهدة الشونين تضييع وقت بالنسبة لي، ومشاهدة شونين طويل.. حسناً.. مهزلة.

الشونين أيضاً من تصنيف الأنميات المكررة إلى حد كبير. ولو كانت القصة الرئيسية بين أنميات الشونين مختلفة، هناك تشابه ضخم بين اهدف القصة، طريقة التعامل بين الشخصيات، الحبكة، طريقة تقدم القصة، والكثير من التفاصيل الروائية وحتى الإنتاجية. سرعة تقدم القصة على مدى حلقات المسلسل بطيئة بالمجمل، والمبالغة في تضخيم مستوى القصة من صراع بسيط بين شخصيتين إلى صراع بين فريقين ومن ثم دولتين وكوكبين وعالمين وكونين و… الأمر يستمر للأبد.

شخصيات أنميات الشونين التي تمتلك صفات متشابهة بالمجمل والتي تسعى لتصبح أفضل/اكبر/اقوى/اضخم شيء ما في مكان ما، والشخصيات المساعدة التي تتصف أيضاً بمجموعة من الصفات المكررة. والنهاية المتوقع بانتصار الخير على الشر في البداية. كلها من صفات أنميات الشونين التقليدية، والتي لا تعتبر مشاكل في الأصل كونها من صفات هذا النوع من الأنميات، إلا انها مخصصة لنوع محدد من المتابعين؛ الذكور دون سن البلوغ.

بعيداً عن مشاكل الشونين التي لا يمكن أن أشاهدها سوى في حالات نفسية محددة جداً، لقد فاتني قطار مشاهدة الأنميات الطويلة والتعلق بها منذ سنوات؛ أغلب الأنميات الطويلة المشهورة مثل ون بيس، ناروتو، وغينتاما أصبحت في الحلقات المئوية، وربما تدخل في الحلقات الألفية قبل أن تنتهي. كمية الحلقات التي يجب أن أشاهدها كي أصل فقط للمكان الذي نحن فيه الآن جنونيّ، وعلي بعدها متابعة مشاهدة الحلقات الجديدة كي أتابع القصة التي لن تنتهي على الإطلاق في كثير من الأحيان.

أيضاً، هناك العشرات والعشرات من العروض الصادرة في السنوات السابقة، وكلها تقدم تسلية ونفعاً أكبر بكثير في عدد حلقات أقل بكثير مقارنة بالأنميات الطويلة. هناك سلاسل (طويلة) عظيمة تستحق المشاهدة مثل Evanglion – Initial D – Monogatari – Hjime no Ippo وغيرها من الأنميات التي يتفق الجميع على جودتها، ولو أن بعضها لم ينتهي بعد، إلا أنها تستحق كل ثانية تمضيها عليها.

بالنسبة لي، الأنميات الطويلة مجرد مضيعة كبيرة للوقت والجهد. هناك الكثير من الأنميات الأخرى التي تستحق الوقت -إن لم ترد استغلال هذا الوقت في فعل شيء آخر- وهناك الكثير من المشاكل في هذه الأنميات الطويلة تجعل مشاهدتها امراً صعباً كلما تقدم بك الزمن. لا اعتبر من يشاهد هذه الأنميات ويحبها شخصاً “غبياً” كما قلت سابقاً، إلا أنه ربما يضيع الكثير من الوقت. ربما.

اقرأ أيضاً: أنميات طويلة: اهم الانميات الطويلة التي عليك أن تشاهدها

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
memo-mxm Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
memo-mxm
ضيف
memo-mxm

بالنسبة لي اشاهد الانميات الطويلة لكي اتعلق بالشخصيات، فإذا تعلقت بهم،فالمشاعر التي تشعر بها كالحزن والغضب وغيره تكون افضل بعشرة مرات من انمي حلقاته لا تتعدا 24 حلقة.
كمثال، شخصية انمي شاهدتها لاكثر من 100 حلقة وماتا والديه، بماذا ستشعر؟ اكيد بالحزن! هل شعورك بالحزن سيقارن بشعورك لشخصية انمي ماتا والديه حلقاته 12؟
الإجابة غالبا لا.
لكن بالطبع هناك انميات قصيرة تتغلب في المشاعر على الانميات الطويلة
فهناك انوهانا، لقد بكيت كالطفل وقتها😂
بالمختصر، الانميات الطويلة لديها أفضلية تعلق المشاهد بالشخصيات فتزداد مشاعره نحوها
ولكن هناك انميات قصيرة رائعة تحرك مشاعرك افضل من بعض الانميات الطويلة
اسف على الاطالة واتمنى اني وضحت وجهة نظري.😅