مراجعة أنمي No Game No Life – أنمي إيسيكاي جيّد وأخيراً

0
أنمي no game no life
في الحقيقة، أنمي No Game No Life من الأنميات التي شاهدتها قبل بضعة أشهر ولم أكتب مراجعة عنها بانتظار الفيلم القادم، لم أرغب بكتابة مراجعة عن الأنمي ومن ثم أغيرها بعد صدور الفيلم لتتلائم مع ما جرى فيه، كما أفعل عادة في الأنميات ذات الموسمين أو الأنميات التي تتبعها أفلام مكمّلة. ولكن لم يكن هذا الحال مع No Game No Life.

  • اسم الأنمي العربي: نو غيم نو لايف – لا لعبة لا حياة
  • اسم الأنمي الانجليزي: No Game No Life
  • اسم الأنمي الياباني: No Game No Life
  • عدد الحلقات: 12 حلقة
  • التصنيف العمري: PG-13

أنمي No Game No Life كان منفصلاً عن الفيلم بكل شيء تقريباً، ولهذا بعد مشاهدة الفيلم قررت كتابة مراجعتين منفصلتين لكلّ منهما. على الرغم من أن الأنمي ضروري لفهم ما يجري في الفيلم، إلا أنهما عملين فنيين منفصلين تماماً. بأي حال، لا يعني هذا أن أحدهما “أسوأ” أو “أفضل” من الآخر، فهما مميزين كلّ بطريقته، وأنا ممن أعجبوا بالاثنين بقدر متساوٍ.

القصة في أنمي No Game No Life:

تتحدث القصة في أنمي No Game No Life عن زوج من لاعبي الفيديو معروفين بالاسم “فراغ” والذين يتغلبان على كافة ألعاب الفيديو الجماعية الموجودة في العالم لوحدهما. تبدأ القصة بدعوة من الإله “تيت” لهذين الشخصين إلى عالمه المبني على الألعاب، الشيء الوحيد الذي يبرعان فيه.

قد تبدو القصة كقصة “في عالم آخر” Isekai أخرى رأيتها في مكان آخر، وهي كذلك، ولكن هناك سبب وجيه جداً لكون الأنمي أحد أكثر الأنميات شهرة بشكل عام، وأكثرها شهرة في تصنيف الايتشي وربما هو الأكثر شهرة أيضاً بين أنميات Isekai بشكل عام. في الحقيقة هي مجموعة من الأسباب، وهي ما سأبني عليه المراجعة بشكل عام.

بداية بالقصة “المكررة” التي يقدمها أنمي No Game No Life، هي ليست مكررة لتلك الدرجة في الحقيقة. أجل، هناك العديد من العناصر المكررة مثل الهاريم الكلاسيكي، الشخصيات اللطيفة، الحبكة المنوعة، ولكن الكون الذي تجري فيه الأحداث وتركيز القصة مختلفين عمّا يعتاد رؤيته في انميات ايسيكاي الأخرى. الكون الذي يقدم قواعد واضحة تحدد مجريات الأحداث بوضوح، وتركيز القصة على عرض الاحداث الأكثر اهمية بعيداً عن التمطيط أو الاقتطاع الذي لا داعي له، إضافة لمزج العناصر الكوميدية في القصة والايتشي إضافة للجدّية الملائمة في الأوقات الملائمة، كانت كل هذه العناصر سبباً في جعل الأنمي يتميز عن غيره في ناحية القصة.

حبكة أنمي No Game No Life لم تكن ايضاً سيئة على الإطلاق، وهو امر نادر الحصول في أنميات الايسيكاي أو الانميات المقتبسة من اللايت نوفلز عادة، فالكاتب المبتدئ في كثير من الأحيان ينسى القواعد التي أسسها لعالم قصته في أوقات وخصيصاً في مراحل متقدمة من القصة، لكن طوال الانمي لم أجد أي مشكلة منطقية تجعل العالم يسري بطريقة مختلفة عن القواعد التي تحكمه.

الألعاب التي قدمها الأنمي كانت مختلفة وجميلة ويمكن القول انه من أفضل الانميات التي تحدثت عن الألعاب من جانب ممتع برأيي. أجل أعلم أن هذا يبدو Mainstream قليلاً ولكن يجب الاعتراف بأن الاشياء الممتعة ممتعة أحياناً. الانمي قدم ألعاباً مختلفة، بطريقة مختلفة، وكانت بسيطة بما فيه الكفاية لتفهم ويستمتع بها. الرهانات كانت مميزة، ويمكنني القول أنه تغلب على Kakegurui من ناحية الإبداع في الألعاب على الأقل بالنسبة لي.

كما قلت سابقاً، على الرغم من تركيز القصة على الجانب الكوميدي والايتشي بشكل رئيسي، إلا ان الانمي تضمن مشاهد درامية أثرت فيّ واستطاعت أن تؤثر فيّ على الرغم من الجو الساخر للأنمي عموماً. التلميحات المتنوعة التي كانت تستخدمها الشخصيات “ولا تستخدم على الشخصيات او من خلالها” كانت مذهلة أيضاً وستعطي شعوراً بالمتعة لاي متابع أنمي لديه خبرة جيدة بالمجتمع.

الشخصيات:

يمكن ان يعتبر البعض ان جزئية الهاريم تؤثر سلباً في أنمي No Game No Life، ولكن لنقل الحقيقة، الانمي من تصنيف الايتشي، الخيال، والكوميديا… من الطبيعي ان يتحول انمي مشابه إلى هاريم، وأيضاً لم يكن “التحوّل” بهذا السوء، فالشخصيات الأنثوية الموجودة في الأنمي لا تتنافس كلّها على الشخصية الذكرية الرئيسية، وهذا ما يجعل عنصر “الهاريم” مقتصراً على ما نراه كمشاهدين، وليس ما يحصل داخل الأنمي.

الشخصيتان الرئيسيتان من الشخصيات المفضلة لدي في هذا التصنيف، بعد كازوما وميغومين من كونوسوبا، شيرو وسورا من الشخصيات القليلة ضمن تصنيف الأيسيكاي التي تمتلك شخصية حقيقية… كما في كونوسوبا تماماً، التفاعل بين الشخصيتين والعالم من حولهما ملائم تماماً، ولا يمكن اعتباره “مدفوعاً” من قبل الكاتب. الشخصيتان ظريفتان لأنهما مكتوبتان من البداية كشخصيتين ظريفتين، وليس لأن النص تطلب منهما إلقاء نكتة في المشهد الفلاني.

بقية الهاريم لم يكن سيئاً على الإطلاق، حصلت كل شخصية على ما تستحقه من الوقت لعرض قصتها الخلفية، وهنا يمكنني أن أضع سلبية على الأنمي لعدم وضعه آركاً عن القصة الخلفية للشخصيتين الرئيسيتين، ربما لكونه من 12 حلقة وكان الأمر بحاجة لحلقات أكثر… بأي حال، يمكن توقع المزيد عن ماضي الشخصيتين الرئيسيتين في الأجزاء القادمة في حال صدورها.

الفنّ:

يمكن القول ان مادهاوس قاموا بعمل أكثر من رائع في رسم وتحريك هذا الأنمي. أحد الملاحظات المذهلة التي ذكرت في فيديو تحليل الأنمي في قناة Mother’s basement (بالانجليزية ويتضمن حرق أحداث) هو التوظيف اللوني في الانمي، وعرض العالم من وجهة نظري شيرو وسورا طوال الأنمي، الألوان تختلف بين الزاهية والمذهلة عندما يكون الاثنين في روح معنوية عالية، بينما تكون قاتمة وأكثر سوداوية عندما يكونان في أزمة، وهذا استمر على مدى الأنمي ولم يكن أمراً عابراً على الإطلاق.

العالم، الخلفيات، تصميم الشخصيات، التحريك المبهر… كل شيء في هذا الأنمي يستحق الثناء. يمكنني وضعه ضمن قائمة أفضل الانميات من حيث الرسم والتحريك بكل سهولة. عمل مادهاوس في هذا الأنمي كان عظيماً، لن تدرك عظمته بالكامل حتى تشاهد الأنمي. الموسيقى أيضاً لم تكن سيئة على الإطلاق وافتتاحية الأنمي من أفضل الافتتاحيات بنظري.

ككل:

إن لم تكن قد وصلتك الفكرة بعد، الأنمي من افضل الانميات التي رأيتها من هذا التصنيف، كان ممتعاً جداً، استمتعت بكل لحظة امضيتها وأنا اشاهده، الرسم كان مذهلاً، القصة كانت مختلفة، الألعاب كانت مثيرة للاهتمام، وكل شيء كان جميلاً بالمجمل… أنصح بمشاهدته، بل هو من الأنميات التي يجب على الجميع مشاهدتها.

اقرأ أيضاً: مراجعة فيلم أنمي No Game No Life: Zero

اقرأ أيضاً: تحليل أنمي Kill La Kill وتوظيف الرسم المختلف لعرض تضاد وجهات النظر *حرق أحداث*

اقرأ أيضاً: أفضل انميات الايتشي في قائمتي

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن