مراجعة أنمي هجوم العمالقة الموسم الأول – التجسيد المادّي للهايب

الكاتب:
إنه ذاك الوقت من العام، الوقت الذي انتظره الكثيرين لسنوات، وقت صدور الجزء الثاني من أنمي هجوم العمالقة shingeki no kyojin – أحد الأنميهات التي حطّمت الجدران بين محبي الأنمي وكارهي الأنمي، واصبحت مشهورة في المجتمعين بقدر شبه متساوٍ.

  • اسم الأنمي العربي: هجوم العمالقة
  • اسم الأنمي الانجليزي: Attack on Titan
  • اسم الأنمي الياباني: Shingeki no Kyojin
  • عدد الحلقات: 25 حلقة
  • التصنيف العمري: R – 17+

هذا الأنمي كان من أوائل الأنميهات التي شاهدتها في حياتي، أتذكر ردة فعلي في بداية الجزء الأول بخصوص تفاقم الأحداث بشكل جنوني من الدقائق الأولى، وكيف سلب الانمي انتباهي لأنهيه في أقل من أسبوع، وفي الحقيقة منذ ذلك الوقت لم أتحدث بشكل جديّ عن الأنمي في أي مكان، حتى بعدما بدأت التدوين عن الأنمي، كان هذا الانمي خارج لائحة “ما يجب الكتابة عنه مستقبلاً”.

السبب ببساطة أنني لم أكن أرغب الحديث عن الأنمي وأنا أقرأ المانغا، لم أرد إخراج ما تعلمته في المانغا عن القصة خطأً وأفسد تجربة مشاهدة الأنمي لشخص ما، ولكن بما أن الجزء الثاني قادم، شاهدت الانمي مجدداً، وقررت أن أكتب مراجعة خالية من الحرق، مع بعض المشوقات للجزء الثاني.

في هذا الأنمي، سترافق الطفل الأكثر إزعاجاً في تاريخ البشرية، إيرين في رحلته لتخليص البشرية من العمالقة آكلي لحوم البشر، بعد مئة عام من خوف البشرية خلف الجدران العظيمة من هجوم العمالقة هؤلاء. ربما تعتقد من هذه الكلمات أنك على وشك مشاهدة مغامرات شخص مبالغ في قوته ورحلته لتخليص العالم من الشر، أو ربما أنمي من نوع “الإنسان جيد بفطرته”. كلا. أنت مخطئ. هذا الأنمي أبعد ما يكون عن هذا.

من الحلقة الأولى ستجد نفسك في بركة من الدماء، مستقبل بشر أقل ما يقال عنه أنه مثير للشفقة، أشخاص سيئون، وآخرون ثقيلوا الدم، الموت، الصراخ، والكثير من البكاء. قطار العواطف سيصدمك بسرعة 300كم/س في الحلقة الأولى، ويزداد الأمر سوءً كلما شاهدت من الأنمي.

القصة:

قصة أنمي هجوم العمالقة تتمحور حول شخصيات ثلاثة رئيسية، الفتاة الرائعة ميكاسا والتي ستصبح فتاتك المفضلة في عالم الأنمي لل24 حلقة القادمة:

أرمين ثاني أكثر شخصية مثيرة للشفقة في عالم الأنمي بعد يوكيتيرو من Mirai Nikki، والشخص الذي سيجعلك تكره الأنمي:

وبالطبع، إرين الطفل المزعج الذي يحلم دوماً أن يقتل جميع العمالقة في العالم:

هذه الشخصيات الثلاثة ستعيش في عالم “إكسترا” ديستوبيّ، دون أي هدف واضح.

الكون الذي تدور فيه أحداث القصة كون غريب، في الكثير من التفاصيل المستقاة من التاريخ الإنساني، كالمدافع مثلاً، ولكن في ذات الوقت هناك لمسة من التكنلوجيا الخيالية كال3DM gear التي تسمح لك الطيران مثل سبايدرمان. البشرية محاصرة خلف جدران خوفاً من العمالقة، وحتى داخل هذه الجدران، هناك جدران للتميز الطبقي بين البشر.

تستمر حياة البشر في سلام طوال هذه المئة عام إلى أن يحصل ما كان يخاف منه الجميع، ويجتاح العمالقة الجدار، ومن هنا تنطلق القصة في أحداث دموية عديدة.

الفكرة في أنمي هجوم العمالقة:

نادراً ما أفصل “الفكرة والقصة” عن بعضهما في فقرتين مختلفتين، السبب أن الأنمي غالباً ما يكون ذا رسالة واضحة لا حاجة للحديث عنها خارج نطاق القصة، اي ان القصة بذاتها تشرح ما يحاول الأنمي إيصاله، ولكن في أنمي كهذا ستجد نفسك محاطاً بالرسائل التي عليك ادراكها، رسائل واقعية برأيي، وعلى الجميع الإنتباه لها.

الرسائل الخفية تنوعت بين أشياء تمس الحياة الشخصية، التنمر، تقدير العائلة، الاحترام والعطف، الأخوة، والأمل، ولم يكتف الأنمي بهذه الرسائل “المصغرة” التي كانت منتشرة على مدى حلقاته، وإنما تخطاها لرسائل أكبر عن المجتمع، طبيعة النفس البشرية، والكثير الكثير عن الحكومات والأنظمة الفاسدة وتأثيرها على حياة البشر دون أي اكتراث.

الشخصيات:

على الرغم من أن أغلب الشخصيات في الأنمي مكتوبة بعناية، ومبنية بشكل لا يسمح لأي ثغرة بالخروج أو الظهور، إلا أنك ستلاحظ حتماً الكليشيهية المقيتة في 99% من الشخصيات؛ الشخصية الرئيسية التي تريد إنقاذ العالم، الشخصية الجانبية #1 التي لا تكترث بشيء سوى حماية الشخصية الرئيسية، والشخصية الجانبية #2 التي لا تكترث بشيء في هذا العالم سوى أن تكون الحمل الثقيل الذي يجب على الكل تحمله لأنه أشقر وكاواي.

زملاء العمل الذين يموتون بأقرب فرصة، الشخصيات التي “ستكرهها” ومن ثم ستضطر لمحبتها مجدداً بعد بضعة حلقات، القائد العسكري الحازم/العادل، القائد العسكري المرح، القائد العسكري الجبان، والكثير من الكليشيهيات الأخرى.

لا تعتقد أن هذا أمر سيء بالمطلق، بعض الكليشيهية جميلة في أنمي لا يمكنك توقع أحداثه مطلقاً، حتى هذه الكليشيهية لا يمكن توقعها إطلاقاً في الأنمي لذا لا تسلم مشاعرك بسهولة.

الرسومات:

ستجد الكثير من الأشخاص على الإنترنت يمجدون رسومات هذا الانمي، ويخبرونك أنها أفضل ما رأته أعينهم، غالباً هؤلاء لم يشاهدوا سوى هذا الانمي في حياتهم. أجل، الأنمي كان على مستوى عال من حيث الرسوميات، ولكن لا، الأنمي لم يكن “خارقاً للعادة” ومبهراً كما بالغ الكثيرون.

يمكنني القول أن مشاهد المعارك، القتالات القريبة، والتحريك في أغلب المشاهد التي تعتمد على الحركة كانت كلها رائعة، الرسوم كانت جيدة وفي المستوى المناسب، بينما بقية المشاهد كانت جيدة في أحسن الأحوال، وحتى في بعض المواضع كانت الرسومات سيئة ومن الواضح أنها مرسومة بشكل غير دقيق، ستفهم ما أقصده عند النظر للعمالقة ذوي “الأهمية الأقل” في الأنمي، وطريقة رسمهم.

الموسيقى:

إنشهر ساوندتراك أنمي هجوم العمالقة أكثر مما كنت أتوقع، على الرغم من عدم وجود شيء مميز زيادة عن المعتاد في رأيي -عدا أغنيتي النهاية- ولكن على أي حال، ربما الأمر موضوع أذواق، الموسيقى في هذا الأنمي نالت شهرة كبيرة جداً، وبعض التقييمات قالت أن الموسيقى “من أفضل الموسيقى المستخدمة في الأنمي”.. برأيي الأمر مبالغة.

الموسيقى التصويرية وموسيقى الخلفية كانت مناسبة، ولكن في نفس الوقت، لا شيء مميز.

ككل:

أنمي هجوم العمالقة حتماً يستحق المشاهدة، بالتأكيد هو تجربة لا يمكنك تفويتها إن كنت من المهتمين بالأنمي بشكل عام، القصة، الأفكار، كلها ستجذبك لتتابع حلقة تلو الأخرى، وفي النهاية ستكسب الكثير من الأفكار الجديدة بما يتعلق بالحياة.

اقرأ أيضاً: مراجعة الموسم الثاني من هجوم العمالقة

اقرأ أيضاً: مراجعة أنمي Fuuka

حول الكاتب
أكتب عن الأنميات الموسمية وبعض الأنميات القديمة جداً، أحب الانميات الكوميدية البسيطة والانميات الغريبة غير المكررة، اعشق Kill La Kill ويمكنك توقع محتواي من هذه المعلومة.
إدعمني من خلال بايتريون

5 thoughts on “مراجعة أنمي هجوم العمالقة الموسم الأول – التجسيد المادّي للهايب

  1. (شاهد جميع الموسم الأول في 3 أيام، ثم أتى ليجد الموسم الثاني بدأ) = Happiest man on earth

    ألم يكن الموسم الأول من 25 حلقة؟
    بالنسبة للحلقة الجديدة، هل وجدتها مترجمة؟

    1. لم اكن اعتقد ان احدا لم يشاهد الموسم الاول حتى الان.
      الموسم الاول من ٢٥ حلقة اجل وبعض الاوفا.
      الحلقه الجديدة مترجمة للانجليزية متوفرة على kissanime.ru ان كنت ترغب بمشاهدتها

  2. أعتدر إليك لكن وصفك لشخصية أرمين صراحة فيها ظلم أرمين من الشخصيات الرائعة في المسلسل بذكائه المثير وبالمنظقية في التفكير جعلني بسببه بعدما شاهدت مشهد موت ام ايرين أن اتابع الانمي واتابع من أجله المانغا بعدها

  3. علي الاعتراف فعلا ان دور ارمين ازداد واصبح افضل في المانغا والجزء الثاني، ولكن في الجزء الاول كان اشبه بالشخصيات المكررة… تماما مثل ايرين الذي اصبحت شخصيته افضل مع تقدم القصة.
    هذه نقطة تحتسب لصالح الكاتب

اترك رد