مراجعة أنمي Sword Art Online الموسمين – مراجعات هادي الأحمد

مراجعة Sword Art Online

منشور ضمن:

تصنيفات:

لا ادري لماذا وصف الكثير من الناس Sword Art Online بال”طفولي” لا ادري ما كان قصدهم بهذا الوصف، ولكن حقاً؟ طفولي؟ لا اعتقد ذلك. كمحب للالعاب التي تتطلب منك تواصلا مع اشخاص لا تعرفهم عبر الانترنت للتنسيق والعمل لهزم اللعبة، كان موضوع Sword Art Online جذاباً، خصيصا انه محبوب من كل مجتمعات الMMORPG التي اعرفها… وهو ما شجعني حقاً لمشاهدته كماراثون، لانني كنت اثق انه لن يكون مملاً، ولم اكن مخطئاً. لكنه لم يكن خارقاً للعادة كما يبجله المعجبون ايضاً.

باختصار، كان أفضل لو ان Sword Art Online من 900 حلقة كناروتو مثلا، وليس 25 حلقة فقط… اعلم تماماً ان صناع الانمي قرروا التركيز على الاحداث الهامة التي حصلت، ولكن حقاً، اردت رؤية كل لحظة من السنتين التي عاشهما كيريتو في هذا العالم المجنون. بأي حال، لم يكن الانمي مثالياً، وهذا أيضاً متعارف عليه دولياً.

اقرأ أيضاً: مراجعة فيلم Sword Art Online: Ordinal Sacle

قصة Sword Art Online:

كيريتو هو البطل الاكثر فلسفة بتاريخ البشرية، وهو ما لم استغربه كGamer لان امثاله كثيرون خصوصا بالعاب الMMO. الBeta tester الذي سيعيش اسوا فترة في حياته بسبب لعبة فيديو قام بشرائها sword art online هو اسم هذه اللعبة. عالم اللعبة ممتع حقاً، فهي تتيح لك القتال وكأنك تستخدم جسدك الحقيقي، في واقع افتراضي متفاعل تماما. ولكن القصة تختلف عندما يقرر صانع اللعبة تحويلها الى لعبة موت، حيث يموت اللاعب على ارض الواقع عند موته في اللعبة.

الحل الوحيد لايقاف المجزرة هو قيام احدهم بانهاء اللعبة، وهو ما يقرر فعله كيريتو-كن، وهو اللاعب الافضل في هذه اللعبة. طبعاً، واضعاً المواصفات الكلاسيكية لأي شخصية مستقبلية مبالغ في قوتها في عالم الأنمي للأبد، ليصبح الشعر الأسود والسيف الأسود والملابس السوداء والعبارات الكرينجي المقياس العام لابطال هذا النوع من الانميات لعشرين سنة أخرى.

تقسم القصة في Sword Art Online على موسمين وخمسة آركات. دون حرق أحداث وكلام زائد، من أصل خمسة آركات يمكن القول على اثنين أنهما مثاليين، واحد مقبول، واثنين يجعلانك ترغب بالموت اعداماً بالكرسي الكهربائي. الآرك الاول كان جيداً، الثاني كان أسوأ بقليل، الثالث كان مميتاً ولا يحتمل لأسباب عديدة، والرابع كان لا بأس به، بينما الآرك الأخير كان مذهلاً بكل ما تعنيه الكلمة من معنى.

الحبكة:

القصة في Sword Art Online خطية بشكل عام، لا يوجد تعقيدات في الحبكة، القصة تعرض فقط مشاهد من حياة كيريتو والشخصيات الأخرى بشكل متنوع، أحياناً يتحول الأنمي إلى أنمي قتالات ومعارك، وأحياناً إلى أنمي تحقيقات جنائية. في الحقيقة، في بعض الأحيان يبدو وكان صناع الانمي قررو التخلي عن الحبكة الفعلية في بعض الأماكن والتركيز على الحبكة الخاصة بالفتيات. بأي حال. لا تتوقع الكثير من أنمي أكثر من نصفه لا يطاق.

ما لم يكن مثالياً في الانمي:

  • الحركة السريعة للاحداث، فهو يعرض اللحظات التي كان فيها كيريتو رائعا ومنقذاً، ولا يعرض باقي اللحظات.
  • شخصية كيريتو كانت اداة لصناع الانمي لايصال افكارهم، لست انني اعترض على هذا ولكن كنت افضل شخصية صامتة بدلا من شخصية تتحدث كثيراً دون سبب فعليّ.
  • هناك الكثير من القصص الجانبية المقتطعة… وهناك الكثير من التفاهة في نهاية الآرك الأول والآرك الثاني أيضاً حطمت جمال الكثير من الاحداث.
  • في الآرك الثاني من الموسم الاول كان كل شيء مبالغ فيه. لم يكن هناك داع لوجود هذا الآرك على الإطلاق برأيي، بعض الشخصيات الموضوعة فقط لإثراء “الحبكة” وبعض الأحداث التي لا معنى لها إطلاقاً في
  • خضم الأحداث، الكثير من الأشياء غير المنطقية التي جعلت الآرك الثاني سيئاً ولا يحتمل.

لنختصر الموضوع دون حرق احداث، صناع الانمي قررو في الموسم الثاني ان الانمي سيتمحور حول شينون، الشخصية الجديدة، ومن ثم ادركوا في منتصف الطريق ان القصة غير كافية لانتاج انمي كامل، لذا قامو بملء الحلقات بالflashbacks التي لا معنى لها ولا تضيف اي قيمة للانمي ولا للقصة، فقط لتتمدد القصة من 6 حلقات الى 12 حلقة.

لماذا هذا الانمي رائع؟

بغض النظر عن النقاط السابقة، كان الانمي مثالياً من حيث التوسع في عالم الMMO والعلاقات بين اللاعبين… في الجزء الاول اتذكر رغبتي في مشاهدة المزيد عن هذا العالم، وفي الجزء الثاني اعتقد انني اصبحت اكثر رضى عم رأيته من احداث.

ازالة التركيز عن كيريتو، مع ابقائه تحت الانظار في الآرك الاخير، كانت حركة مميزة ولفتة رائعة من صناع الانمي… احببت كيريتو كبطل خارق في اللعبة وقدراته الهائلة على فعل كل شيء مع الحفاظ على روعته… الا انني كنت قد بدأت الملل منه في الآرك الثاني تقريباً، لذا ازالته من بقعة الضوء وتسليط الاهتمام على الشخصيات الاخرى كان امراً جيداً اعجبني كثيراً.

الجزء الاول كاد ان يتحول الى نمط الHareem في نهايته بعد تكتل كل تلك الاناث حول كيريتو، في الجزء الثاني اسعدني ايضاً ان صناع الانمي قرروا ربطه بأسونا أكثر، وجعل علاقتهما تبدو اكثر واقعية… مع إبقاء كافة الفتيات حوله وإضافة بعضهن للمجموعة الجديدة -_-. من أخدع هنا، الانمي هاريم في أقل تقدير.

في الحقيقة، كل التفاصيل، من المعارك، الى التنويع بين الدراما والرومنسية والاثارة والمغامرة، جلعت Sword Art Online جيداً لدرجة تكفي للتغاضي عن كل النقاط السلبية السابقة. الموسيقى المرافقة للمعارك أيضاً موظفة بطريقة مذهلة، وتجعلك تنبهر بكل حركة يقوم بها الشخصيات.

صحيح انني عانيت لانهاء أغلب الحلقات، الا انني استمتعت جدا في بعضها… كانت القصص متقنة، مختصرة، مركزة، واكثر متعة. ربما الشيء “السيء” الوحيد الذي من الممكن الحديث عنه، هو كثرة وطول الحوارات، دون أي داع لها، وتعقيدها فلسفياً لتبدوا الشخصيات الرئيسية أكثر عمقاً. على الرغم من كون الشخصيات فارغة والجميع يعرف ذلك.

ككل:

في النهاية، ان اعجبك الجزء الاول لانه يحتوي الكثير من الاكشن والمغامرة والحركات المبهرة، سيخيب املك قليلا في الجزء الثاني لانه لا يركز على هذه النواحي، وان اعجبك الجزء الاول لانه يتحدث عن الMMO وللرومنسية القليلة والدراما التي كانت فيه، سيعجبك الجزء الثاني حتما وستصبر على كل الملل الحاصل في بدايته.

الأنمي فيه الكثير من التفاصيل التي تجعله أنمي mainstream ولكن لا تجعله أنمي “خارق للعادة”… اذا كان هذا هو الانمي الأول بالنسبة لك أو من الأوائل أو الأول من هذا التصنيف، ستجده مذهلاً جداً، كما الكثير من الناس، ولكن إن كنت قد شاهدت بعض الانمي الجيد قبله ستلاحظ الكثير من المشاكل في الحبكة والقصة والشخصيات التي ستجعلك تضرب رأسك بالجدار باستمرار.

أكتب عن الأنميات الموسمية وبعض الأنميات القديمة جداً، أحب الانميات الكوميدية البسيطة والانميات الغريبة غير المكررة، اعشق Kill La Kill ويمكنك توقع محتواي من هذه المعلومة.

إدعمني من خلال بايتريون

اترك رد