أغنية Kamisama Ni natta Hi غناء REOL مترجمة للعربية

0

أغنية REOL مترجمة للعربية Kamisama Ni natta Hi – اليوم الذي صرت فيه إلهاً.

اه، لربما قلت أكثر مما يجب
لقد فات أوان الندم
الخيوط الخفية التي تربط بيننا
متهالكة أكثر من قطع الدومينو
مراراً وتكراراً، تعاد ذات الأشياء
قبل أن ينقطع الشريط المتآكل
تآكلَ، خدشَ، مراراً وتكراراً
ليس وكأنّي لم ألحظ
الأشياء التي لا تعجبني ليست الأشياء التي أكرهها
ما أحبه لا أمل منه
اسأل نفسي، لم الأشياء التي أريد قولها
تهرب بعيداً، دون أن تقال
خسائري تفوق مكاسبي
لا يمكنني العيش باكية دائماً
بصري ينحسر، لن يعود مجدداً
ولكن إلى الغد، اليوم السابع، أراك لاحقاً، إلى اللقاء.
“أراك غداً” لوّحت بيدي
كنت قد اختفيت عن ناظريّ
لم أستطع قوله مجدداً اليوم
ذاك الوعد المنتظر
سيكون قد فات أوانه لو تقابلنا مجدداً
في المرة القادمة، آمل أن نكون قادرين على التبسم
الحقيقة المتشابكة، الكريهة، المعقدة، والفجر الميت في الميناء
قبل أن انتبه، لم يعد بإمكاني أن اكون طفلة من جديد
لكنني لست بالغة بعد بالكامل، أنا
اسبح مع التيار، الفائض بالمشاعر عديمة الهدف
لن أستسلم الآن، في مكان ما بداخلي، لديّ أمل
ممتلئة بالأشياء المعلّقة التي تؤلمني
أعد الأشياء التي خسرتها
ابحث عنك، اختفيت الآن
وكما نصبح السماء، نصبح الرماد
نفكر ربما أنه كان علينا البقاء كما كنّا سابقاً
أعد الأشياء التي اكتسبتها
ارتب الأشياء الموجودة بين يديّ
بكل شفافية الآن، يمكننا أن
نواجه المستقبل، ونخطو للأمام
“أراك غداً” لوّحت بيدي
كنت قد اختفيت عن ناظريّ
لم أستطع قوله مجدداً اليوم
ذاك الوعد المنتظر
سيكون قد فات أوانه لو تقابلنا مجدداً
في المرة القادمة، آمل أن نكون قادرين على التبسم
الفصل الذي يذكرني بك يمضي وينقضي
الفصل الذي يذكرني بك…
هديّتي الزهرة لا يمكنها الوصول إليك
الصرخة الأبدية لهذه الأيام تضج في صدري
حتى لو انهارت الدموع، يمكنني إعادة كتابة هذا
لن أنسى جسدك ولا أفكارك
في هذا العالم الذي لا يعيش فيه سوى المخلوقات الأنانية
حسناً لا أمانع، لا مشكلة لديّ
أمشي متابعة طريقي دون النظر للخلف.
“أراك غداً” لوّحت بيدي
كنت قد اختفيت عن ناظريّ
لم أستطع قوله مجدداً اليوم
ذاك الوعد المنتظر
سيكون قد فات أوانه لو تقابلنا مجدداً
في المرة القادمة، آمل أن نكون قادرين على التبسم
“أراك غداً” لوّحت بيدي
ابتسمتَ
سأكون هنا دائماً، لذا
هذا الوعد المنتظر
لا مشكلة إن فات أوانه
آمل أن نكون قادرين على التبسم في المرة المقبلة

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن