لماذا يجب عليك متابعة Jojo’s Bizarre Adventure – ثياب الرجولة في عمل آخر تماماً

3
أنمي مغامرات جوجو

قبل حوالي 5 سنوات مررت بالعديد من الأنميات في ماراثون طويل لمشاهدة أكبر كميّة من الأنيميشن الياباني في حدود الاستهلاك البشري الممكن. وإذ بي اصطدم بأحد العناوين الغريبة فعلاً في عصر الموي. الغلاف يبدو رجولي جداً مما ترك عندي انطباعاً أقرب لأنميات مثل سيف النار وما شابه صاحبة البطل ذو العضلات الذي يقتل كل ما بوجهه بطرفة عين. لسببٍ ما أبعدني هذا الانطباع بشكل كبير عن محاولة مشاهدة سلسلة أنمي مغامرات جوجو اعتقاداً منّي أنّها مجرد عرضٍ دموي موجّه للمراهقين. لكن ما لم أدركه حينها أنّي كنت أفوّت أحد أفضل أعمال الأنيميشن اليابانية وأكثرها تفرّداً في تاريخ الصناعة بسبب انطباعي الخاطئ تماماً من الغلاف.

سأحاول في هذا المقال توضيح سوء الفهم هذا الذي قد تكون وقعت فيه كقارئ وإعطاء أسبابٍ نقدية تجعل سلسلة جوجو أحد أفضل أعمال الانمي والمانغا التي تستحق وقتك بكل تأكيد. لكن فالنبدأ بشكلٍ مبسط مع بعض المعلومات العامّة عن السلسلة:

معلومات عامّة:

أنمي مغامرات جوجو

  • اسم السلسلة: Jojo no kimyou na bouken او Jojo’s Bizarre Adventure او مغامرات جوجو العجيبة
  • تاريخ إصدار أول بارت: مانغا: 1987- أنمي: 2012
  • المؤلف: Hirohiko Araki
  • عدد الأجزاء: تتكون سلسلة جوجو من 8 parts مانغا ولا تزال مستمرة بالإصدار إلى يومنا هذا. تم اقتباس 4 أجزاء منهم إلى مجموعة أنميات بدأ عرضها في 2012 وانتهى في 2016.
  • التصنيفات: تختلف جذرياً باختلاف كل بارت. لكن يمكن تلخيصها بـ أكشن، مغامرات، جوجو.

إذاً عن ماذا تدور السلسلة؟

تدور قصة جوجو حول سلالة عائلة كبيرة تبدأ من الشخص المدعو جوناثان جوستار (جوجو) وتستمر على فترة زمنية طويلة. كل بارت في العمل يروي قصة أحد أفراد هذه العائلة في صراع جديد وأجواء وأحداث عجيبة تماماً.

لا يسعني للأسف إعطاء معلوماتٍ أكثر بسبب الاختلاف الهائل المتواجد بين كل جزء من السلسلة فسأدخل مباشرةً في صلب الموضوع هنا. ما هي سلسلة جوجو فعلاً بعيداً عن الهراء في الأعلى؟

هاه؟ هل تتوقّع منّي متابعة الأنمي مع هذه المعلومات العامة عن السلسلة؟

في الواقع لا!!. ما دفعني لبدء المقال بهذا الشّكل هما سببان. السّبب الأول يعود إلى احتماليّة وجود الكثير من القرّاء الذين لم يسمعوا بالسّلسلة من قبل أو احتماليّة وجود نقص ببعض المعلومات عندهم، ما سأتكلّم عنه فيما يلي مرتبطٌ تماماً بما ذُكرَ سابقاً. أمّا السّبب الثاني فهو لتوضيح صعوبة التكلّم عن سلسلة جوجو بدون إعطاء انطباعٍ عاديٍّ تماماً. لابدّ وأنّك شاهدت سابقا الكثير من معجبين العمل المهووسين تماماً به لكنّهم غالباً يعجزون عن وصف السلسلة، ليس فقط جودتها بل عن ماذا تدور أساساً!! لا ألومهم في الواقع وأتمنّى أن يتوضّح هذا فيما يلي.

حسناً فالنرى ما لديك

هناك العديد من النقاط المتعلقة بجوجو والتي يصعب عليّ كثيراً تلخيصها في مقالة واحدة لكنّي سأبذل جهدي بذكر الأفضل:

جوجو في بلاد العجائب:

أنمي مغامرات جوجو

“يجب عليك متابعة X. هذا فعلاً أنمي مميز وفريد عمّا تراه عادة” .. لطالما سمعنا بهذا المدح مراراً وتكراراً للكثير من الأعمال، فمالّذي يجعل جوجو مختلف؟ بينما سأركّز عن اختلاف جوجو عن غيره في الفقرة التالية فهو في الواقع يختلف بكل شيء! بدأً من الفكرة والمنطلق لكيفية تطوّر السلسلة مع ال 30 سنة التي استمرّت بها ودخولاً فيما يتعلّق بحس الكوميديا السوداء الفريد، الشخصية الكارزميّة السخيفة المختلّة. العجائب التي تحصل في العمل لا توصف ولا يسعني ذكر الكثير منها لكي لا أفسد متعتها. لكن فلتكن واثقاً أنّ “مغامرات جوجو العجيبة” هي اسمٌ على مسمّى.

جوجو وحيداً في الغابة:

في بحر أعمال الأنيميشن اليابانيّة التي تستمر دائما بإلهام بعضها البعض مما خلق نمطاً مكرراً أصبحنا كمشاهدين نقبله ببساطة تبرز أعمال معيّنة تُشعرك أنّك تشاهد أنمي لأوّل مرة. جوجو هو بالتّأكيد أحد هذه الأعمال. لطالما عبّر المؤلّف آراكي من خلال المانغا عن رغبته المستمرة بالتغيير وتجريب ما هو جديد وهنا المقصود ليس بتغيير صغير في مجرى القصة. في الواقع من الممكن النّظر لكل بارت على حدة كعملٍ منفصلٍ تماماً من المؤلّف نفسه.

البارت الأول كان منطلق فكرة جوجو غير المتكاملة عن قصّة فتى وأخاه المتبنّى لعائلة نبيلة تدور حول الصراع بينهما. ينتقل البارت الثاني إلى قصة عن خطر أزلي يهدد العالم على شكل تماثيل قديمة تتحرر من سجنها لتعيد شعبها. بينما يتحدّث البارت الثالث عن رحلة حول العالم إلى مصر لملاقاة ملك مصاصين الدماء في محاولة لإيقافه قبل فوات الأوان. اوه هل تكره الخطر الدائم والأكشن المستمر في القصّة؟ فلنعد في البارت الرابع إلى مدينة صغيرة في اليابان ونتكلّم عن الغموض والعجائب الموجودة فيها.

التغيير لا يشمل فقط القصّة بل الجنرا كاملة! بينما قد تكره أجواء الشونين والأكشن في البارت الثاني قد تحب أجواء الأعمال الأبسوديك (وحش الأسبوع) في البارت الثالث. اوه هل تكره هذا أيضا؟ فالنعد إذاً إلى ما يشابه أجواء السلايس أوف لايف في الرابع وهكذا العمل لا يتوقّف عن التغيير.

لطالما كنت أواجه مشكلة مع التشبّع الذي أجده في أعمال الشونين الطويلة، فحتّى أفضلها يقع في فخ التكرار أو يتحوّل إلى مجرد عمل تجاري بحت. ما ستجده في جوجو مختلف تماماً فالتغيير الجذري الدائم والمحاولة الدائمة من المؤلف آراكي ليصنع شيئاً أفضل ستجعلك تتشوق لما سيأتي لاحقاً. قد تكره أحد الأجزاء أو لا تجد نفسك معجباً به بقدر إعجابك بجزء آخر لكنك ستستمر بالمتابعة لأن لديك احساس قويّ ايجابي لما سيأتي لاحقاً!!

شونين لكن من أصولٍ جديدة!! نظام القتال الشونني الأفضل:

تكلّمت كثيراً عما يميّز جوجو بالمجمل. لكن فلندخل إلى أحد أهم وأفضل أجزاء العمل وهي الميكانيكية الجديدة تماماً في القتال، فلنعد قليلاً إلى الوراء:

لطالما عُرف دراغون بول بلقب الأب الروحي لأنميات الشونين وهذا اللقب لم يأتِ من عبث. دراغون بول قدّم فكرة الـ “قوّة الروحية” التي تعتبر معيار ثابت بين شخصيات العمل تستخدم لمقارنتهم ووضع الشخصيات في ترتيب معين، ما يؤدّي إلى نتيجة واضحة وهي أنّ احتمالية فوز البطل ترتفع مع ارتفاع قوته الروحية والمعيار مشترك. سارعت أنميات الشونين الأخرى باستخدام هذا النموذج لسهولته وسرعة شرحه للقارئ.

 

جوجو من أنمي مغامرات جوجو

جوجو بدأ بهذه الفكرة مع دراغون بول وقام بتطبيقها بشكل ممتاز في البارت الثاني، لكن وبشكل مفاجئ يرمي الفكرة في البارت الثالث ويصنع نظاماً جديداً تماماً. النظام الجديد “نظام الستاندز” هو أحد أفضل التحولّات التي حصلت في أي سلسلة شاهدتها على الاطلاق. هذا النظام مبني على فكرة وجود قوة أو مرافق روحي تدعى “ستاند” لديه قدرة خاصّة معيّنة يتمحور حولها القتال بأكمله. هذا ما خلق شعوراً مختلفاً تماماً عند المتابع. تحوّلت الفكرة من “كيف أزيد قوتي لأهزم العدو” إلى “كيف أستخدم ستاندي بذكاء ضد هذا العدو الذي يملك أيضاً ستانداً غريب”.

ولك أن تتخيل مالذي قد يحدث عند دمج هذه الفكرة مع شيء بغرابة جوجو. ستحصل على أشياء مثل: ستاند قادر على وضع أقفال على الروح تزداد حجما مع كمية الذنب اللي تشعر به. ستاند قادر على دخول احلامك وجعلك تهلوس. ستاند قادر على صنع طعام شفائي ولذيذ بشكل لا يصدّق .. إلخ، بالإضافة إلى أن تضارب هذه الأفكار سويّة تعطي أكبر فرصة للمؤلف لفرد عضلاته الإبداعية.

من يكترث للمنطق!! فالنصنع أجواء العمل بناءً على ما يريده المؤلف:

أنمي مغامرات جوجو

يمكنك اعتبار هذه النقطة شخصية نوعاً ما، لكن لابدّ لي من ذكر هذا الأسلوب المختلف في الكتابة. ستلاحظ عند متابعتك لجوجو وجود العديد من Plot Holes والكثير من الأمور التي تعاكس منطق القصة التي بُنيت عليه. خلال متابعتي للأنمي لطالما أحسست هذه النقطة سلبية بحق السلسلة وأنّ العمل يتعافى منها مع كل بارت تصاعدياً.

لكن بعد اعادة قراءة البارت الرابع من المانغا توضّح لي أكثر أنّ المؤلّف آراكي لا يحاول أساساً أن يبني قصة أو أحداثاً منطقية في عمله. هو لا يكترث ببساطة لهذه التفاصيل ويختار دائماً أكثر الطرق الشائكة قصصياً لعرض عمله وهذا تبيّن في كثير من المعارك. في الواقع بناءً على تحليلٍ شخصيٍ منّي أرى أنّ آراكي لديه عقلية العمل على شيء ابداعي قبل شيءٍ منطقي. هو لا يكترث بما اذا كانت القصّة ستتضارب مع بعضها، آراكي يريد ببساطة أن يستمتع بتأليفه للمانغا وهذا ينعكس بشكلٍ ايجابيٍ جداً عليها. الشغف الموجود في جوجو هو السبب الأساسي لشهرة السلسلة الهائلة في اليابان وحالياً في العالم.

متحف جوجو الفنّي:

حسناً فالنكتفي بهذه النّقاط الكتابية ولنتكلّم عن التّصاميم والجانب الفنّي في جوجو. آراكي فنّان بكل معنى الكلمة في صناعة تصاميم الشخصيات المميزة وبناء المانغا وال layout الخاص بها. لم أرَ أي عمل سابقاً يقدّم هذا الكم الهائل من التصاميم المتنوعّة المميزة. من الممكن تصنيف جوجو تحت أعمال الـ Arthouse التي تقدّم جودة فنّية لا تجدها بمكان آخر.

فيما يتعلّق بالأنمي فهو من انتاج David production. بينما لم يقدّم أعلى انتاجاً ممكناً أستطيع الاثناء على الاستديو لقدرته على تحويل اكثر من 100 حلقة من المانجا لأنمي بدون إخفاء لمسة أراكي او قتلها. في الواقع الاستديو قام بنسخ الزوايا التي استخدمها المانجاكا فانت تختبر مانجا متحركة مع الانمي والذي قد يكون إيجابياً أو سلبياً بناءً على نظرتك أنت. سأترك النقاش المفصّل هنا إلى مقالٍ آخر وسأدع الصور التالية تتكلّم:

مانغا مغامرات جوجومانغا مغامرات جوجو

مانغا مغامرات جوجو

رحلة مؤلّف لما يتجاوز الـ 30 سنة مثيرة للاهتمام فعلاً:

ذكرت سابقاً الاختلاف في نظام القتال والاختلافات العديدة التي يمر فيها جوجو حتّى فيما يتعلّق بالتّصنيف والأرت ستايل. لكن ما هو السّبب فعلاً في هذا؟ هذه أحد أفضل النّقاط في العمل وهي أنّه استمرّ لـ 30 سنة مع قابلية التغيير الدائمة. أي أنّه خلال متابعتك لجوجو ستلاحظ التحسن التدريجي له مع كل بارت وكميّة الأفكار الجديدة تزداد دائماً. كمثال قام آراكي بتغيير الأرت الرجولي من أول 3 أجزاء لشيء أكثر نعومة مع الرابع كونه يفتح احتمالات جديدة أكثر للتصميم.

شخصيات أنمي مغامرات جوجو

يمكنك أيضاً رؤية التحسن التدريجي بجودة الكتابة وبناء الشخصيات المثيرة للاهتمام وغيره. سلسلة جوجو هي رحلة نضج في مسيرة آراكي بدأ بها عندما كان بعمر ال 27 واستمرّت لثلاثين سنة ولا تزال مستمرّة. هي عمله الذي يعتني دائماً ويحاول في كل جزء أن يحسّنه ويضيف عليه. تلك الرغبة بتطوير النفس تنعكس عليك كمتابع وتجعلك فعلاً تقدّر ما تتابعه أكثر وأكثر. وأنا كمعجب بهذه السلسلة لا يمكنني سوى شكره على هذه الرحلة الفريدة من نوعها التي لن أحصل عليها بأي مكان آخر.

مانغا مغامرات جوجو

هذه كانت أهم النقاط التي يمكنني ذكرها في هذا المقال. بالتّأكيد هناك الكثير والكثير من المواضيع الأخرى التي أريد التّحدّث عنها فيما يتعلّق بجوجو سأتركها لمقالات أخرى متخصّصة.

لم أفهم تماماً جميع النقاط

ربّما يجب عليك مشاهدة جوجو والعودة لقراءة المقال ثانية 😉 . كتبت العديد من النّقاط التي تبيّن جودة العمل محاولاً استهداف المشاهد وغير المشاهد لكي تحصل على أكثر من تجربة من قراءة المقال نفسه.

اه ونسيت ذكر هذا. أنصح بالبدأ بأنمي مغامرات جوجو كون اقتباس العمل في اول جزئين كان أفضل بكثير من المانجا ثم يمكن الانتقال للمانجا عند البارت الرابع.

في النهاية ما أريد قوله أنّه وبالرغم من كل النقاط السابقة ما يجعل سلسلة جوجو عملاً عظيماً هو أنها جوجو ولا يوجد شيء آخر في العالم مثلها. اللحظات المضحكة المبكية المثيرة الكوميدية وكل ما فيها لن يدفعك سوى أن تحبّها أكثر.

اقرأ أيضاً:

3
اترك تعليق

avatar
2 Comment threads
1 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
3 Comment authors
Maher Rayesأنسsaham Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
saham
ضيف
saham

من أجمل ماقرأت ..
وصراحة تابعت أول حلقات جوجو ثم توقفت والآن أتتني رغبة شديدة لإكماله ~

أنس
ضيف
أنس

من اي مترجم او مدونة تنصح لمتابعة العمل ؟

وشكراً جزيلا على المقال الرائع ❤️