مانغا Eternal Sabbath السبت الأبديّ – ومعنى أن تكون إنساناً

0
Eternal Sabbath
مانغا Eternal Sabbath (السبت الأبدي) تطرح أسئلة عديدة عن المجتمع والأخلاق… الصح والخطأ من منظور آخر لربما لم تفكر فيه قبلاً.

  • اسم المانغا: Eternal Sabbath
  • عدد الفصول: 82
  • التصنيف: نفسي، دراما، خيال علمي، سينين، خارق للطبيعة
  • يتضمن المقال حرقاً جزئياً للفصول الـ5 الأولى.

الولادة

باختصار، بطلانا شورو وإيزاك بشريان اصطناعيان، أعطي لهما الاسم الرمزي ES، كان شورو النموذج الأول ولذلك سمي ES 00 بينما النموذج الثاني إيزاك فتمت تسميته ES 01.

في الحقيقة، لا يمكنك تسميتهم بالبشر، فهم كائنات أعلى رتبةً، ينظرون إلينا من فوق… لا تستطيع معاملتهم كأشخاص مساوين لك.

حسناً… ما الفرق إذاً بين النموذجين 01 و00؟

تم صنع النموذج 00 ليكون كائناً بشريا يستطيع أن يعيش لما يقرب 200 سنة وأن يكتسب مناعة أقوى من البشر العاديين، ربما يجدر بي القول بأنه كان محاولة أخرى للاقتراب من الخلود… كانت التجربة غير إنسانية بتاتاً، فقد تم احتجاز شورو في غرفة في المختبر ولم يخرج منها أبداً ليخضع لمراقبة العلماء له على مدار الساعة.

ولكن النموذج 00 فاق توقعات العلماء فهو لم يكن قد اكتسب مناعة أقوى وحسب، بل كان متفوقا على البشر في الذكاء وأظهر قدرة هائلة على النمو والتجدد، أراد العلماء تشريحه وإلقاء نظرة عن كثب ولكنهم لم يريدوا أن يضحوا بالعينة الثمينة، فقاموا باستنساخه ليولد النموذج 01.

ولكن على خلاف أخيه فقد كان في سباتٍ دائمٍ في رحم اصطناعي، لم يفق ولم يعِ العالم من حوله أبداً، فقد كان سبب ولادته هو أن يتم تشريحه لاحقاً وحسب.

ما لم يكن في حسبان العلماء هو أن كلاهما كانا قد اكتسبا قوىً ذهنية خارقة تخولهم للتحكم في البشر من حولهم أو إيهامهم بأي شيء يريدونه.

يطرأ حادث معين لينتهي الحال بتحرر شورو وأخيه من المختبر وهربهما إلى العالم، ليحاول كل منهما الاندماج في المجتمع الذي لم يرياه قبلاً، وبما أن شورو كان واعياً للعالم وكان يجري اختبارات مع العلماء ويتعامل معهم باستمرار، فقد كانت طريقته في الاندماج مختلفة تماماً عن أخيه، الذي عاش 10 سنوات في رحم اصطناعي بلا أي احتكاك بأي كائن آخر… وهنا تكمن جمالية القصة.

مثال عن الوهم

إلى العالم الجديد

شورو… الذي لم يكن فهمه للبشر يتعدى عدة محادثات مع بعض العلماء بين الحين والآخر، لم يكن الاندماج في المجتمع سهلا عليه، كان يفتقد الفهم الأساسي للروابط الاجتماعية البشرية والتي كان يجب عليه أن يتعامل معها يومياً، لم يكن يمتلك أي تعاطف مع من حوله.

كان يمشي في إحدى المرات في السوق لتحدث جريمة قتل أمامه ويتلطخ قميصه بالدم، لكنه بقي يمشي في طريقه ولم يلتفت إلى ما حدث حتى، كان الأمر بالنسبة له وكأن حشرة ماتت… لا حاجة للالتفات ورؤية ما جرى، ذلك لا يعنيه ولا يؤثر في حياته.

كان يعي شورو بأن هنالك شيئاً ناقصاً في جوفه، ولكنه كان متقبلاً للأمر ويحاول أن يعيش كل يوم دون أن يتسبب بالمشاكل، فقد كان مقتنعاً أن البشر يعيشون في مجتمع لن يفهمه أبداً.

إيزاك في الجهة المقابلة، كان معاكسا لشورو في كل شيء، البشر هم المخطئون، هم من صنعوه ليقتلوه لاحقاً، هم من عاملوه كفأر تجارب… حسناً إذا سيندمون على كل ذلك، بدأ إيزاك يحاول الانتقام من كل البشر بسبب ما فعلوه به.

شورو وإيزاك

والآن ماذا بعد كل ذلك؟

توجه مانغا Eternal Sabbath  يشبه نوعا ما أنمي Violet Evergarden… فقد كانت هنالك رحلة طويلة لفهم معنى أن يكون المرء إنساناً ومعنى المشاعر، ولكن الميلودراما الموجودة في انمي فايوليت لم تكن موجودة هنا، لا تتوقع أن تذرف دموعاً أثناء قراءتها، فهذه المانغا معنية بسايكولوجية شورو وإيزاك واندماجهما في المجتمع البشري أولاً وأخيراً، وفي رأيي كان ذلك أفضل بسنوات ضوئية من فايوليت.

خاتمة

أحب الصراعات الفكرية في المانغا، أحب رؤية ردود أفعال الشخصيات تجاه شيء ما، الاختلاف بينهم والمطاردة التي لا تنتهي بين الشخصيات الرئيسية كانت رائعة، أستطيع تشبيهها قليلا بأنمي مونستر.
مانغا Eternal Sabbath مناسبة للجميع تقريبا وخاصة من يحبون التصنيف النفساني.

اقرأ أيضاً:

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن