تعرف على مانغا Kuutei Dragons، وعالم فانتازي بأبهى حلة

0

الاسم: Kuutei Dragons أو Drifting Dragons بالإنكليزية

اسم المانغاكا: Taku Kuwabara

المجلة: good! Afternoon
(من أعمال المجلة الأخرى: Ajin, Grand Blue, Hanebado!)

التصنيف: فانتازيا، دراما، مغامرات

تصدر منذ منتصف 2016

الحالة: مستمرة، 31 فصل حتى الآن

هنالك الكثير من الأعمال التي وصلت بفكرة بناء العالم Worldbuilding لأقصى حد وأفضل شكل مثل Blame!، ولكنني أضفت منذ فترة عملاً جديداً لقائمة الأعمال التي بنت أفضل العوالم بالنسبة لي. جاءت هذه المانغا من اللامكان، لم أكن أعرف المانغاكا أبداً فأعماله محدودة جداً ولا تحظى بشعبية كبيرة.


هي إحدى الأعمال التي لم تلتزم بتوجه واحد، بل كل أرك له توجهه الخاص وتركيز مختلف، ولكنها جميعاً تصب في النهاية في إطار عرض العالم وتفاصيله لتشعرك بأنك جزء منه. ليس لدي تصنيف واحد مفضل، ولكنني بالتأكيد واقع في حب تلك الأعمال التي تعتني بعالمها وتعرضه بأفضل شكل ممكن، وهو أحد أهم العناصر التي تقرر ما إن كنت أحب عملاً ما أم لا.

إذاً عن ماذا تدور القصة؟

تحكي المانغا عن طاقم من صيادي التنانين وعن مغامراتهم للحصول على لحم التنين اللذيذ!!
حسناً مختصر القصة لا يفيد أبداً في إعطاء فكرة كافية عن المحتوى الحقيقي هنا.

في هذا العالم الغريب، حيث تعيش التنانين في السماء، كأي حيوانات أخرى، يعيش الصيادون على مناطيد كبيرة، نادراً ما تنزل للأرض إلا للضرورة، يعيش هؤلاء بعيداً عن المدن والتجمعات البشرية الأخرى، يقضون معظم وقتهم في السماء يبحثون عن صيد جديد ليعدوّا وجبات شهية كل يوم.

الأهم ليست الأطباق التي يعدونها، الأهم هنا هو طريقة حياتهم، عملية الصيد بحد ذاتها، التنانين المتنوعة وتصرفاتها المختلفة، دائما ما يتم الصيد بطرق مجنونة وصعبة وخطرة للغاية، تستغرق العملية في غالب الأحيان معظم الفصل، لينتهي الأمر بالتنين في طبق شهي، بمجرد النظر إليه ستشعر بالرضا التام، ينتهي الصيد بعملية الأكل والمزاح والضحك والمضايقة فيما بينهم، ستشاهد كل ذلك وتشعر براحة وتفكر في كل ما حدث، فقبل عدة صفحات كان التنين يقاوم بشراسة وتم صيده بطريقة ملحمية… “كان يستحق كل ذلك العناء”.

بالنسبة لأبطال القصة فما يمكنني قوله عنهم ليس بالكثير، هم بسطاء جداً، ليسوا مميزين كتابياً، ولكن هذا لا ينكر حقيقة أن مشاهدتهم يعيشون حياتهم الغريبة كانت ممتعة لأقصى درجة، مانغا كهذا لا تحتاج لشخصيات معقدة أو غريبة بل كل ما تحتاجه هو كيمياء لطيفة بين الشخصيات لتستمتع بتعاملها مع بعضها. من جهة أخرى، فتصاميم الشخصيات جيدة جدا وتظهر طباع كل منها بشكل فوري، فلا تحتاج للانتظار لتتعرف عليها، الانطباع الذي تشعر به عند رؤيتك لها يعبر عنها بشكل دقيق نوعا ما.

ماذا تعني بـ”توجهات مختلفة للقصة”؟

حسناً أستطيع ضرب بعض الأمثلة… في إحدى الأركات يقوم الطاقم بالهبوط في قرية صغيرة. بالنسبة لطاقم كهذا فالنزول للأرض بعض الأحيان يعتبر نوعا من الترف، دخول القرية والتسكع في شوارعها وأحياءها مغامرة بحد ذاتها، يذكرني الأمر هنا بمانغا Otoyomegatari حيث كان موضوع الأرك هو وصف المدينة وسكانها، العادات والتقاليد، مواقف طريفة هنا وهناك، وشيء من الدراما القصيرة التي تترك فيك شعوراً جميلا وحزيناً في آن واحد، وطبعاً… لا يخلو الأمر من التنانين والمغامرات المجنونة!

في أرك مختلف مثلا، نبدأ التقرب من التنانين، نتعرف عليها أكثر، يتم عندها عرض التنانين من زاوية جديدة، تستطيع تقريب الأمر لذهنك عندما تقارن طبق الدجاج الذي تأكله عادة بدجاجة حية تحاول اللعب معك والتقرب منك.
يمكنك القول بأن موضوع الأرك هذا هو شيء مشابه للنباتية.

مثال آخر.. هذه المرة سنرى التنانين بنظرة مختلفة مرة أخرى، ولكن ليس عن طريق التقرب منها، بل من خلال عيون شخص شغوف بالمعرفة عنها ودراستها عن قرب، يقوم طاقمنا بمرافقته من باب الفضول، ليبدأ عندها أحد أفضل أركات القصة.

بصرياً

مذهل… هذا ما يمكنني قوله، أظن أن هذا ما يحاول الجانب البصري أن يشعرك به، المناظر الخلابة التي تحبس الأنفاس التي يتم عرضها هنا، تفاصيل المباني والجبال والغيوم، حركة الشخصيات، كلها تصب في معنى كلمة “مذهل” أو “خلاب”.

لا يمكنني سوى القول بأنني أشعر وكأنني أشاهد أسطورة من أساطير إحدى الشعوب البدائية بكل مبالغاتها وجمالها ومعانيها. ربما على أيضاً أن أنوه أن هذه التنانين لا تبدو كالتنانين التي تعودنا عليها في الأفلام، بل كل تنين له شكله المميز وتصميمه المختلف.

خاتمة

في الختام، Kuutei Dragons هي مانغا معنية بعرض عالمها للقارئ بالدرجة الأولى، هنالك الكثير الكثير من التفاصيل التي لم أذكرها في المقال، إن كنت ممن يتمتعون باستكشاف العوالم الفانتازية فأنصحك بشدة بقراءتها، المانغا سلسة جداً وستنهيها بسرعة، رغم أن فصولها طويلة بعض الشيء. إن كنت قد قرأتها سابقاً أو قرأتها بعد هذا المقال فأرجو أن تكتب لنا رأيك في التعليقات.

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن