Akame Ga Kill – بين الأنمي والمانغا والفشل في نقل القصة بشكل صحيح

0
Akame Ga Kill

أنمي Akame Ga Kill هو من الأنميات المشهورة جداً بين متابعي الأنمي ويحتل مرتبة جيدة من حيث الشعبية، والعديد من الأشخاص قد أحبوه، لكن سأدخل بصلب الموضوع فمن وجهة نظري الأنمي كان كارثة كبيرة جداً من العديد من النواحي.

قد يتبادر إلى ذهن من يقرأ الآن ها نحن مجددا، حيث سوف نرى مقالة تقوم بأخذ أنمي معروف ومحبوب لدى الناس ويقوم بالكلام عنه بنظرة المتابع المحنك ليصبح الأنمي من أكثر الأنميات السيئة في العالم، للأسف، هذا ليس عملي هنا بل عمل شخص أخر، ولا أرغب بأخذ هذا الدور، لأنني لا أعتقد أنني اكره الأنمي لهذه الدرجة.

بعد أن قرأت المانغا شعرت أنني قد قمت برؤية عمل مختلف كثيرا عما شاهدته في الأنمي لدرجة أنني لم أشعر حتى أنني أقرأ شيئا كان من المفترض بي معرفة الكثير من أحداثه، فالمانغا عرضت نقاطا عديدة اختلفت بها عن الأنمي.

في هذا المقال سأتحدث عن بعض الاختلافات الموجودة بين الأنمي والمانغا وسأتطرق لعدد من النقاط التي لن تغطي كل شيء لكن سأحاول أن أظهر الأشياء الأساسية التي إختلفت بينهما، وبالطبع سيحتوي المقال على حرق كبير لهما.

سوف أضع في بعض النقاط بعض الحرق في محتوى مخفي الذي ليس هناك داعي أن تقرأها إن كنت ترغب بقراءة المانغا.

ما هو السبب الرئيسي للتحريف الذي حصل؟

قبل كل هذا سأبدأ بنقطة مهمة عن هذا الأمر، وهو سبب التحريف الرئيسي في هذا العمل؛ كان السبب الرئيسي لهذا هو كون الأنمي كان يصدر قبل انتهاء المانغا، التي لم تنتهي حتى نهاية سنة 2016 تقريباً، لهذا كان على الإستديو تغير مسار القصة بشكل كبير بسبب هذا، وأنا لا أكتب هذا المقال لألوم الإستديو على هذا، بل كتبته لأعطيك أسباباً لإعطاء المانغا فرصة.

أين بدأ الأنمي بتدمير نفسه؟

الكثيرون عندما يسألون بشأن تغيير الأحداث بالأنمي فهم يرغبون بمعرفة من أي فصل في المانغا بعد الأنمي يمكنهم إكمال القصة دون التغييرات التي حدثت في الأنمي، لو سألتني لكنت سأقترح أن تعيد المانغا من البداية، لكن على كل حال سوف ابدأ بالنقطة الأولى بالكلام عن المكان الذي بدأ الأنمي به ينحرف عن أحداث المانغا ومن أين يمكن أن تستمر بعد الأنمي.

كان الأنمي يقوم باقتباس المانغا بشكل ممتاز حتى الدخول في آرك المنظمة الدينية بعد القتال الأول بين أعضاء الجاغرز والنايت راي، الذي بدأ بالحلقة 18 عشر بالأنمي وفي الفصل 34 في المانغا، حيث سأتحدث عن هذا الارك وبعض الاختلافات التي حصلت به.

أرك المنظمة الدينية:

أرك المنظمة الدينية كان بداية تدهور أحداث العمل، حيث تم إهمال بعض من التفاصيل التي تم ذكرها في هذا الأرك عن المجموعة الدينية التي تدعى ب “طريق السلام” التي ذكرت بشكل سريع في الأنمي بالحلقة 15 ، ورغم وجود صورة لرئيس هذه الطائفة في أغنية البداية الثانية في الأنمي إلا أنه تم اختصار بعض الأحداث التي تتحدث عن هذه الطائفة ولم يتم إظهار أي معطيات عنها.

بالإضافة إلى القيام بدمج معركتين أساسيتين في الأرك إلى معركة واحدة مع إزالة عدد من القتالات المهمة بها، حيث أنه في المانغا كان القتال الأول بين ماين وسيريو (مستخدمة السلاح الامبراطوري كورو الذي يشبه الكلب) وقتال شياطين راكشاكا الأربعة، ثم حصل فاصل في الأحداث للعودة للقتال الثاني الحاسم والذي حصلت به عدة قتالات منها:

  • حصول أول تماس بين تاتسومي وايسديث في ساحة المعركة وحصول قتال بينهما.
  • القتال الذي حصل بين وايف ضد اكامي و ماين ولوباك.
  • القتال الحاصل بين إيسديث و سوسانو الذي انتهى بموت سوسانو الذي تم عرضه في الأنمي في مكان مختلف تماماً، وهذا كان من الأشياء المهمة حيث كان إستعمال بطاقة إيسديث الرابحة لأول مرة في هذا الأرك وليس عند القتال في ساحة الإعدام.

آرك الWild Hunt الآرك المفقود:

لحظة، ما هو هذا الآرك؟ أعتقد أنها أول مرة أسمع بوجود أرك بهذا الاسم في أنمي Akame Ga Kill، حسنا الأمر طبيعي فهذا الآرك لم يتم عرضه بالأنمي بالأصل، في الواقع أعتقد أن هذا الأرك كان من أفضل الأركات في العمل، فهو قد قام بالتركيز على نقطة لم تظهر بشكل واضح في الأنمي، فكانت فكرة العمل بالأصل هي أن المدينة مكان ظالم وأن الناس يعانون من الطبقة الحاكمة، هذا الآرك قام بتجسيد هذه النقطة بشكل ممتاز.

الأرك يتحدث عن إبن الوزير شورا، الذي عاد إلى العاصمة بعد سفره بين أنحاء العالم كان قد أحضر معه بعض الرفقة التي تتمثل بمجرمين ومختلين نفسيين عديمي الرحمة، وقام بتكوين فرقة الوايلد هانت التي تجمعت ظاهريا بسبب نقص أفراد فرقة الجاغرز لمساعدتهم في حماية العاصمة، لكن تقوم هذه الفرقة بارتكاب العديد من الجرائم في حق المواطنين بدون وجود أي أحد ليوقفهم بسبب أن الجنرال إيسديث كانت قد ذهبت للغرب لإيقاف عدد من الانقلابات.

بينما كانت فرقة الجاغرز صامتة عن الموضوع لكنها على شفير الانفجار بسبب تلك الأعمال، كان الأمر الذي جعل وايف وأعضاء الجاغرز المتبقيين ينفجرون هو لأن فرقة الوايلد هانت قامت بقتل زوجة وإبنة بورس أحد أعضاء الجاغرز الذي قتل في مواجهة النايت راي، حيث قامت فرقة الوايلد هنت باغتصابهما كلاهما ثم تعذيبهما وقتلهما، ولم يكتفوا بهذا حيث حاول إبن رئيس الوزراء أخذ كورومي أيضا ليجعلها لعبته الجديدة وهذا ما أثار غضب وايف اكثر وقام بضربه، ومن هنا بدأت المعركة الداخلية بين تلك الفرقتين.

في الواقع حدثت الكثير من الأمور في هذا الأرك ولكن لا أستطيع أن اكتبها كلها في المقال لأن هناك أشياء أخرى علي كتابتها، ورغم أني قلت هذا من قبل، إلا أن هذا الأرك كان من أفضل الأركات في هذا العمل والتي يجب أن يقرأها الشخص، بالأحرى كل ما أكتبه الآن هو لإقناعك بأن تقرأ المانغا وأن تعطيها فرصة، بالإضافة أنه كان للشخصيات التي ظهرت في هذا الارك دور مهم للأحداث التي كانت تلته.

نهاية أرك الوايلد هانت وأسر تاتسومي ولوباك:

كانت نهاية أرك الوايلد هانت هو بداية لأرك إعدام تاتسومي الذي ظهر في الحلقتين 20 ،21 لكن كان الأحداث أفضل بكثير من أحداث الأنمي من عدة نواحي، من أهم النواحي هي الخطوة التي قام بها شورا (إبن الوزير) حيث قام بتعقب تاتسومي ولوباك بسبب معرفته لوجه تاتسومي بسبب حدث في أرك الوايلد هانت وقام بالإيقاع بهما بنقلهما بغتة إلى منتصف القصر الإمبراطوري، حيث اضطر تاتسومي ولوباك لمقاتلة شورا وبعض من أعضاء الوايلد هنت في محاولة الهروب،  لكن اعترض طريقهما أيضا الجنرال بودو، واضطر تاتسومي لمواجهته أيضا، وانتهى الأمر بمواجهته لإيسديث التي قاتلته بعد أن علمت هويته الحقيقية وتم القبض على تاتسومي ولوباك.

تاتسومي وماين
من الأشياء الأخرى التي حصلت أيضاً خلال أرك الوايلد هنت هو إعتراف ماين لتاتسومي بمشاعرها له في بداية الارك وبدأ كلاهما بمواعدة بعضهما.

القتل العشوائي في الأنمي:

لكل شخص شاهد أنمي Akame Ga Kill فبالطبع سيتحدث عن عدد الذين قتلوا في العمل وأن العمل مهمته فقط القتل، لكن الأنمي قام بأشياء أخرى من هذه الناحية، حيث أن الأنمي قد قام بفعل أشياء أخرى من هذه الناحية مثل:

قتل شخصيات لم تمت في الواقع أو إبقاء شخصيات قد ماتت في العمل حية، لكن أكثر الأشياء التي أزعجتني كان هو قتل بعض الشخصيات التي قد قتلت أيضا في المانغا، لكن تم قتلها بطريقة سخيفة أو لا فائدة لها.

سأحاول تجنب الحديث عن أغلب الشخصيات لأنني لا أرغب حقا بأن أحرق كل شيء في هذا المقال، لكن سأتحدث كمثال عن أحد أكثر الشخصيات التي كان موتها سخيفا لأبعد الحدود بوجهة نظري في الأنمي وهو لوباك، حيث أنه قد قتل في الأنمي بعد مواجهته ابن الوزير شورا وقتله لكنه مات بسبب قتل الحراس له بعد وقوعه، وبرأيي كان المسار الذي اودى لقتله لا معنى له أبداً.


بالمانغا كان لوباك من الشخصيات المفضلة لدي في هذا العمل التي لم تأخذ ذلك الظهور الكبير للأسف، وسأتحدث عما حصل له في المانغا وهو مقترن بنهاية أرك الوايلد هانت بعد آسره هو وتاتسومي.

بينما كان تاتسومي يتشاجر مع إيسديث في السجن وبين محاولة إيسديث بإقناع تاتسومي بأن يستسلم لها، كان لوباك يتعرض لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي من قبل شورا، محاولا أن يجعله يخون أفراد النايت راي ويخبره بمعلومات عنهم، رغم أن شورا قد قام بالكثير من الأشياء الشنيعة خلال تعذيبه له، لكن ينتهي الأمر عندما قام شورا بإستغلال نقطة تتعلق بتاتسومي حيث أخبره أن تاتسومي الذي لا يتم تعذيبه بسبب وجود إيسديث وأن كل التعذيب مركز على لوباك بسبب هذا واستغل في ذلك الوقت نقاط ضعف لوباك لتحطيمه.

كانت تلك فكرة ذكية لتحطيم عزيمة لوباك وأعطى شورا لوباك فرصة ليفكر بعرضه بخيانة النايت راي وعندها سيحصل على كل ما يريده.

بعد هذا يقوم لوباك بخيانة النايت راي ويبدأ بإعطاء بعض من المعلومات التي تخص أعضاء النايت راي لشورا، حيث قد تحطمت عزيمته بشكل كامل بعد ما حصل له، لكن في النهاية كان الأمر مجرد تمثيل متقن ليستغل الفرصة لقتل شورا وسلبه سلاحه الامبراطوري، ثم في محاولته الهروب من القصر يدخل في بعض القتالات وتنتهي بقتله في النهاية قبل أن يجد تاتسومي أو أن يجد المخرج.

بمقارنة هذا الحدث بين الأنمي والمانغا بإمكانك أن تعلم فورا الفرق بينهما وكم أن قتل الشخصيات في الأنمي كان عشوائياً ولم يحمل أي قيمة أو أي شيء مهم، وفي الواقع موت لوباك كان من المشاهد المفضلة لدي في المانغا، بالطبع لا يمكنني إنكار أن العمل قام بقتل العديد من الشخصيات أيضاً لكن كان هناك بعض الأشياء التي لها معنى على الأقل في ذلك.

الأشياء غير المنطقية في حصول بعض الشخصيات على القوة:

خلال الأنمي، أو بالأحرى في أخر حلقتين من الأنمي حدثت بعض الأشياء مثل: حصول تاتسومي على قوة مضاعفة، أو القدرة الغير منطقية التي حصلت عليها أكامي بعد أن جرحت نفسها بإستعمال سيفها، في الواقع قد تم تفسير هذه الأمور بشكل أفضل في المانغا:

تاتسومي:

في البداية أحب أن أشير إلى أن تحول تاتسومي، أو زيادة قوته المفاجئة هو أمر لم يحصل في المانغا في المعركة الأخيرة، بل حصل لأول مرة خلال أرك الإعدام، فعندما حان وقت إعدام تاتسومي ومع تدخل النايت راي لإنقاذه، ولد هذا الأمر في داخله شعوراً بالمسؤولية للعديد من الأمور وأهمها موت لوباك بسببه، وهذا الأمر هو ما جعله يرغم سلاحه على التطور، وتم تفسير هذ الأمر بأن إندماجه مع سلاحه قد ازداد وأن هذا الأمر قد يشكل خطرا عليه في المستقبل بسبب هذا، لكن بفضل تلك القوة استطاع مجاراة الورقة الرابحة لإيسديث، وقام بخوض قتال متكافئ مع الجنرال بودو، لا يمكنني وصف القتال بشكل كامل لكن بإمكاني القول أنه لا مقارنة أبدا بينه وبين القتال في الأنمي، فهذا القتال كان في مستوى أخر.

بعد هذه المرحلة كان تاتسومي على وشك فقدان السيطرة على سلاحه لعدة مرات بسبب الإندماج الخطير معه، وأنه إن قام بإستعمال سلاحه بشكل متهور أكثر فإنه سيتم سلب روحه من طرف سلاحه ويتحول إلى تنين الذي يمثل الشكل الحقيقي للسلاح.

حرق لإحدى أحداث المعركة الأخيرة في المانغا
في المعركة الأخيرة بين الإمبراطورية والثوار يفقد تاتسومي السيطرة على نفسه ليتحول إلى شكل تنين ويحاول أن يقاتل داخله ليبقى مسيطراً على نفسه.

 

أكامي:

بالنسبة لأكامي فلقد تعرفنا على قدرة سلاحها من خلال لوباك في أحداث المانغا، حيث خلال فترة استجوابه من قبل شورا كان قد أعطى معلومة عن أن أكامي لا يمكنها استعمال قدرة سلاحها الخاصة لهذا هي غير معروفة ولم يرها أحد من قبل، وصرحت أكامي فيما بعد أن شرط تفعيل هذه القدرة يتمثل بأن تتخلى عن إنسانيتها.

إستعمال أكامي قدرة سلاحها
تقوم اكامي بقتل تاتسومي بعد أن طلب منها ذلك بسبب أنه قد فقد السيطرة على نفسه بعد أن تحول إلى تنين، فإستطاعت عندها أن تقوم بتفعيل القدرة النهائية لسلاحها.

الأرك الأخير:

قبل الدخول في هذا الأرك الذي كان بعد أرك إعدام تاتسومي في الانمي، كان هناك عدد من الأحداث المهمة بينهما التي بعضها لم يذكر في الأنمي وبعضها قد حصل به تغييرات عديدة، وأهم تلك الأحداث هو قتال أكامي وكورومي الذي كان به بعض التغييرات المهمة.

القتال بين أكامي وكورومي
كان القتال بين أكامي وكورومي مقاربا للأنمي بشكل كبير مع بعض التغييرات الطفيفة، لكن الإختلاف الأكبر هو أن وايف قد تدخل وتقاتل مع تاتسومي، لكنه كان أضعف من تاتسومي بكثير بعد تطوره، لكن رغم هذا إستطاع أن يوقف القتال بين أكامي وكورومي وإعترف لكورومي بحبه، وتعهد بحماية كورومي وأن يساعدها لكي تتعافى حتى لو كان هذا الامر مخالفة للإمبراطورية، وهكذا تمكن من إيقاف القتال بين الأختين،ربما تكون نقطة الحب في المانغا متواجدة بشكل واضح أكثر من الأنمي ولكنني لا أجد هذا سيئاً لتلك الدرجة. 

لن أتكلم كثيراً عن أحداث الأرك الأخير، لأنني لا أرغب بإطالة المقال أكثر من هذا، ولأنه لا يمكنني وصف الأحداث التي حصلت به بشكل جيد، بالنسبة لما حصل في هذا الآرك، رغم احتوائه لبعض التشابهات بينه وبين القتال الأخير في الأنمي من بعض النواحي إلا أنها كانت تشابهات سطحية، وكانت المعركة في هذا الآرك أفضل من الأنمي بكثير، ومن الأشياء التي إستمتعت جداً بقرائتها.

رغم أنني لن أتكلم عن الأحداث بشكل عام في أخر أرك إلا أنني سأضع حرقا لشيء من نهاية المانغا لتظهر شيئا من الإختلاف بين نهاية الأنمي والمانغا

حرق لجزء من نهاية المانغا
في النهاية تنجح الثورة كما في أحداث الأنمي وتسقط الإمبراطورية، لكن يبقى تاتسومي حياً رغم تحوله إلى تنين بسبب أن أكامي عندما قتلته قامت بقتل روح التنين بداخله بدل أن تقوم بقتل روحه، ربما هذا الأمر من الأمور القليلة التي اشعر بعدم منطقيتها في العمل.

في النهاية يعيش تاتسومي بسلام مع ماين التي لم تمت عند القتال في ساحة الإعدام بل دخلت في غيبوبة في ذلك الوقت وهذه نقطة لم اذكرها عند كلامي عن أحداث ذلك الآرك، وقد اتضح انها حامل بطفل تاتسومي، وهذا حصل قبل ان يتم إختطاف تاتسومي وأسره. رغم أنها نهاية شونينية بإمتياز وربما يقول البعض أن نهاية الأنمي أفضل إلا أنه برأيي أن النهاية جيدة هكذا، فرغم أني لست من هذا النوع من النهايات بشكل عام إلا أن الأشياء التي أعطتني إياها المانغا كانت أكثر من كافية لتجعلني راضياً جدا بهذه النهاية ومقتنعاً بها أكثر من نهاية الأنمي.

وعد أكامي
قبل بداية المعركة الأخيرة، وعد تاتسومي أكامي بأن يقوموا بالذهاب بالسفينة إلى مكان ما في الخارج، هو وأكامي ووايف وكورومي وماين، وأنه سيكون أمرا ممتعا. يصور المشهد الأأخير في المانغا أكامي مسافرة لوحدها للذهاب إلى جزيرة ما للبحث عن شيء يساعدها في التخلص من لعنة السيف الذي تفعل في المعركة الأخيرة، وهي تتذكر ذلك الوعد الذي تحدثوا عنه، ربما هذا المشهد، أو هذه النهاية بالنسبة لي كانت محزنة أكثر من نهاية الأنمي التي لم أشعر بأي نوع من الحزن بها.

Akame Ga Kill ككل:

كانت المانغا من الأعمال الجيدة جدا التي قرأتها، ورغم أني لست بكاره للأنمي إلا أني شعرت أنه لم يعط هذا العمل ما يستحق، وفشل في تصوير العديد من الأشياء المتعلقة بالعمل، وأريد أن انوه إلى أن الدموية ومشاهد العنف في المانغا كانت أكثر بكثير من الأنمي ويمكنك ملاحظة هذا من بعض الفقرات التي تكلمت عنها في الأعلى، وأنا لا أعني بهذا أنه كلما كان هناك دموية أكثر كان الأمر أفضل أو كان الأمر به عمق أكثر، بالأأحرى لا أجد إرتباطاً بين العمق والدموية،وبنفس الوقت لا يعني بأنها دوماً شيء سيء، وأيضا هو ليس بذلك الأمر المهم بالنسبة لي طالما أن العمل كان جيداً، ينصح حتماً بأن تعطي فرصة للمانغا حتى مع الذي قرأته بالأعلى لأنه ما زال هناك أشياء أخرى في المانغا يمكنك أن تراها وستشعر وكأنك تشاهد العمل لأول مرة.

نظرة عامة
رأيي بالمانغا بشكل عام
المقال السابقأنمي Log Horizon لوغ هورايزن Vs سورد أرت أونلاين Vs أوفرلورد
المقال التاليمراجعة سلسلة WIXOSS ويكروس – ليست مجرد لعبة بطاقات أخرى
لا أكتب عن نوع محدد من الأنميات لكن أكتب عما يعجبني ويثير اهتمامي محب للأنميات البسيطة وعاشق لأنمي Gintama، وعاشق أكبر لسلسلة Danganronpa إن سألتني يوما عن أنمي رائع فقد أحتار بين العديد من الأنميات الرائعة لكن عندما تسألني عن مانغا رائعة فاعلم أن اجابتي ستكون كالتالي: إن أردت مانغا لن تجد مثيل لها فسأخبرك عن Pandora Hearts وإن أردت مانغا لن تنساها أبدا فسأخبرك عن Medaka Box MyAnimeList
مشاركة

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن