أنمي Log Horizon لوغ هورايزن Vs سورد أرت أونلاين Vs أوفرلورد

5
لوغ هورايزن
  • اسم الانمي العربي: لوغ هورايزون
  • اسم الانمي الانكليزي: Log Horizon
  • اسم الانمي الياباني: Log Horizon
  • عدد الحلقات: الموسم الأول 25 حلقة، الموسم الثاني 25 حلقة
  • التصنيف العمري: PG-13

شاهدت لوغ هورايزن دون أن أرفع آمالي بما فيه على الإطلاق، فبعد خيبة الأمل بأنمي أوفرلورد، لم أكن آمل أي شيء من أنمي إيسيكاي يحاول محاكاة عالم لعبة. ولكن فاجأني الأنمي بالكثير من المفاجآت السارة، بداية من الكتابة المذهلة وحتى الإخراج… دون أن يخطأ في ضرب أي وتر صحيح، أو يضرب أي وتر خاطئ.

كبداية، لوغ هورايزن من أنميات الإيسيكاي؛ الأنميات التي تبدأ فيها الشخصية الرئيسية الحياة في عالم جديد، وهو تصنيف شائع في السنوات الأخيرة. هذا النوع من الأنميات يعتبر تصنيفاً فرعياً غير رسميّ Sub-Genre ويشيع في كثير من الأحيان ضمن الأنميات الفانتازية وأنميات الألعاب. ولوغ هورايزن يقع ضمن هذه التصنيفات تماماً. هو أنمي فانتازي يتمحور حول لعبة، وهو من تصنيف الإيسيكاي.

كون لوغ هورايزون من هذه التصنيفات هو ما جعل آمالي تنخفض قبل البداية، لأن هذا النمط يضم الكثير من الأنميات السيئة التي تحاول الاعتماد على العناصر الخيالية ممزوجة بعوالم الألعاب ليبني شيئاً مميزاً ويفشل فيه في كثير من الأحيان، ربما أشهر ما يمكن ذكره ضمن هذا النمط؛ سورد أرت أونلاين وأوفرلورد.

ربما لا ترى الأنميين السابقين كأنميات سيئة، فلكل منهما سبب شهرة، ولكن لا يمكنني سوى القول أن كل منهما كارثة كتابية بحد ذاتها. دون النظر للأخطاء الموجودة في الإخراج وغيرها. ولكن على عكس هذين الأنميين، لوغ هورايزن لم يرتكب أياً من الأخطاء الكتابية الموجودة في العرضين؛ على العكس، قام بالأمر الصحيح في كل لحظة من لحظاته، وهو ما يجعله مميزاً بنظري.

في هذا المقال سأقارن بين هذا الأنمي وأنميات مشابهة أخرى محاولاً قدر الإمكان تجنب حرق الأحداث من أنمي لوغ هورايزن فقط بينما لن أتجنبه من الأنميات الأخرى.

لوغ هورايزن كأفضل تمثيل للعبة MMORPG في أنمي

لطالما كنت من محبي ألعاب الMMORPG ولازلت من عشاق هذا النمط من الألعاب؛ أمضيت الكثير من أيامي محاولاً رفع مستوى شخصيتي أو إنهاء سلسلة من المهام او محاولاً الحصول على قطعة نادرة من العتاد، لطالما رأيت في هذا النمط من الألعاب مكاناً مثيراً للاهتمام للتعرف على الأشخاص، وعلى الرغم من أنني لم أكون أي “صداقات دائمة” من خلال أحدها، إلا انني تعرفت على الكثير من الأشخاص المثيرين للاهتمام فيها.

عندما أجد شخصاً يصف سورد أرت أونلاين أو أوفرلورد كأنمي يمثل هذا النوع من الألعاب، لا يسعني سوى الضحك فقط، فلا يستطيع أي من هذين الأنميين شرح هذا النوع من الألعاب بأي شكل جيد. وقبل مشاهدتي للوغ هورايزن لم أكن متأكداً أن الجوانب المهمة من هذه الألعاب سيتم إظهارها في أي أنمي على الإطلاق؛ فهذه الجوانب مرتبطة بنواحٍ تقنية قد تعتبر مملة للكثيرين.

ولكن لوغ هورايزن أثبت خطأي مرة أخرى: يمكن لهذه الجوانب أن تعرض في أنمي دون ان تكون مملة؛ وهذا ما قام به الأنمي، على مدى 50 حلقة تقريباً. استطاع الأنمي تمثيل عالم لعبة MMORPG “حقيقيّ” يمكن أن يوجد في الواقع، قابل للعب، محكوم بقواعد صحيحة، ووضع هذا العالم قيد الاختبار في كثير من المواقف.

لم ينس الأنمي -أو يتناسى- في أي لحظة من لحظاته أن الأحداث تدور في “عالم لعبة” خاضع لقوانين ثابتة لا يمكن خرقها. لم ينسى الأنمي لأي لحظة أن ألعاب الMMORPG ليست عبارة عن قتالات رائعة ومبهرجة وشخصيات مذهلة فحسب، بل هي عبارة عن حياة متكاملة؛ عليك التفكير فيها بحالتك المادية، الصحية، الاجتماعية، وغيرها.

يضعك الأنمي من لحظاته الأولى بمكان الشخصية الرئيسية، يظهر لك قدراتها، ويعطيك أرقاماً… وهو أمر بسيط جداً تفشل فيه الكثير من الأنميات الأخرى أو تخاف منه، ذكر الأرقام وتحديد قدرات اللاعبين بشكل دقيق بدلاً من عبارات مثل “أوه لقد وصل لهذا المستوى من الطاقة لا بد أنه رائع”. قام الأنمي بتقديم شخصيات ووضعها بمقارنة مباشرة مع كل من في عالم اللعبة، وهو ما يعطيك فكرة جيدة عن مستواهم.

بعد حلقات قليلة من البداية، يقوم الأنمي بشرح النظام الماليّ للعبة، وهو أيضاً من أهم النقاط التي على اللاعب معرفتها عند البداية بفهم لعبة MMORPG جديدة؛ شرح الأنمي للنظام المالي، قيمة النقود، طريقة الحصول عليها، وطريقة استخدامها كان من أهم الخطوات التي نسيها -أو تناساها- كتّاب الأنميات الأخرى مثل سورد أرت أونلاين وأوفرلورد مثلاً.

لوغ هورايزن VS سورد أرت أونلاين VS أوفرلورد

كبداية؛ يفشل سورد أرت في النقاط الثلاثة السابقة فشلاً ذريعاً: يفشل الأنمي في تحديد عالم اللعبة وقوانينه من البداية، ولو حاول إقناعنا أن عالم اللعبة لا يمكن اختراقه في أرك التحقيقات الجنائية الذي تضمن “جريمة قتل” ضمن حدود المدينة الآمنة، الأنمي في ذاك الآرك ذاته يخرق قوانين اللعبة ويدخل بعض “الأشباح” ليفقد أي هدف للآرك كاملاً.

يفشل سورد أرت أيضاً في تحديد مستويات الشخصيات، ويفشل في تحديد النظام المادي الذي تقوم عليه اللعبة، ويفشل حتى في شرح نظام الغارات Raids أو نظام التجمعات Guilds بشكل صحيح، ويعتمد إشارات مبهمة لكل منهما بدلاً من شرحها ولو بشكل بسيط. لوغ هورايزن بالمقابل ينجح في كل مما سبق في موسمه الأول ومن حلقاته الأولى.

يمكن القول أن سورد أرت أونلاين هو ما يدور في مخيلة بعض الحالمين من لاعبي الMMORPG وما يعتقد من لا يلعب هذا النوع من الألعاب أنها عليه، بينما لوغ هورايزن يقدم حقيقة هذه الألعاب دون مجاملات، يعرضها على ما هي عليه، وينجح في ذلك دون المبالغة في إقحام الأحداث الخارقة للطبيعة ودون إظهار هذا النوع من اللعاب بشكل ممل.

أوفرلورد أيضاً يفشل في النقاط السابقة دون أي مبرر، على الرغم من أنه يحاول في كثير من المواقف إظهار “عناصر الMMORPG” كصفحات التحكم بالشخصيات أو الأغراض أو تجمعات اللاعبين أو حتى التكتيكات المستخدمة في هذا النوع من الألعاب، ولكن هذا لا يمثل هذه الألعاب حقيقةً، فهذه العناصر ليست في الحقيقة كما يظهرها الأنمي.

ربما يأتي رد على هذه الحجة بأن أنميات مثل أوفرلورد أو سورد أرت أونلاين ليست مجبرة على تقديم هذه العناصر بشكل واقعي وأنا أؤيد هذا الرد. لا يجب على الأنميات نسخ كل عناصر اللعبة وإظهارها في الأنمي؛ عليها فقط أن تضع هذه العناصر في عين الاعتبار، وتشرحها عند الحاجة أو عندما تكون ضرورية للذكر في الأنمي.

مثال سهل جداً على هذا؛ شرح نظام المستويات والفروقات بين اللاعبين في سورد أرت أونلاين؛ كونه ضروريّ جداً في كثير من القتالات في الأنمي، أو شرح النظام المالي في أنمي أوفرلورد كونه من الأشياء المهمة التي يعتمد عليها الشخصية الرئيسية في أكثر من موقف.

الشخصية الرئيسية

السؤال الأزليّ: هل يمكنك تقديم شخصية رئيسية مبالغ في قوتها Over Powered دون أن تجعل الأنمي مملاً كأنمي in a new world with my smartphone أو سخيفاً كأنمي سورد أرت أونلاين أو أوفرلورد؟

يجيب لوغ هورايزن: يمكنك أن تقدم طاقماً كاملاً من الشخصيات المبالغ في قوتها دون أن تجعل الانمي مملاً أو سخيفاً؛ كل ما عليك فعله هو ان تعطيهم شخصيات بشرية، وترهق نفسك قليلاً في كتابة هذه الشخصيات بشكل جيد ملائم للقصة بدلاً من محاولة إظهارها كالشخصيات الأكثر روعة على الإطلاق.

كيريتو (من سورد أرت أونلاين) مجرد دمية للأحداث التي تجري في الأنمي وشخصيته أقرب للوح الخشب منها إلى الآنسان. آينز (من أوفرلورد) لم يكن سيئاً تماماً، ولكنه غير مفهوم على الإطلاق، وشخصيته لا تمتلك أي نوع من القصة الخلفية التي تشرح سبب تصرفاته. بينما شيروي من لوغ هورايزن وأصدقائه في المجموعة هم أشخاص حقيقيون، لهم شخصيات حقيقية. ليسوا فقط عبوات فارغة من الطاقة الخارقة الصرفة التي يمكنها فعل كل ما يريد المؤلف لها أن تفعل.

لوغ هورايزن ليس الأنمي الوحيد القادر على تقديم هذا النوع من الشخصيات بالشكل الصحيح بالتأكيد، وليست الطريقة التي عرضت فيها الشخصيات فيه هي الطريقة الوحيدة الصحيحة، فشيرو وسورا (من أنمي نو غيم نو لايف) شخصيتان مبالغ في قوتهما، وفي نفس الوقت يكادان يمتلكان صفات غير بشرية، ولكنهما أيضاً ممتعان ويمتلكان قصة يمكن التعاطف معها وتفهمها، وهذه الكتابة الجيدة للشخصيات هي ما يجعلهما محبوبين.

كينشي (من أنمي إيسيكاي نو سيكشي مونوغاتاري) أيضاً يمتلك قوى خارقة مبالغ فيها، ولو كان الأنمي من خارج تصنيف الألعاب إلا انه يتشابه مع السابقة في كونه من تصنيف الفانتازيا والايسيكاي، ولكنه ينجح أيضاً في تقديم شخصية رئيسية قوية دون أن يكون مملاً أو سيئاً، فقط من خلال بناء حدود لهذه الشخصية والالتزام بها، إضافة لبناء التعاطف معها على مدى الأحداث.

ما أريد الوصول إليه أن لوغ هورايزن لم يقم بالمستحيل عندما قدم هذه الشخصيات، وإنما اتبع اسلوباً ملائماً للاحداث، وأقنعني كمشاهد كما أقنع الشخصيات في الأنمي أن شيروي ليس فقط عبوة فارغة من الشخصية ممتلئة بالطاقة القابلة للانفجار في أي لحظة لإنقاذ العالم؛ على العكس: في كثير من الأحيان لم يكن شيروي قادراً على إنقاذ نفسه ناهيك عن إنقاذ العالم.

لم يقم لوغ هورايزن بالمستحيل، ولكنه قام بعمل جيد جداً، وتغلب على الأنميات الأخرى من هذا التصنيف.

بناء العالم

يجب تسمية لوغ هورايزن باسم “كيف تبني العالم في أنمي ايسيكاي بشكل صحيح”. أعتقد لو شاهد كتاب الإيسيكاي هذا الانمي وتعلموا من طريقة بناء العالم فيه، لكان كل شيء أسهل في هذه الحياة.

كنت قد ذكرت الطريقة السيئة لبناء العالم في أنمي أوفرلورد، والتي قام الكاتب فيها بتخصيص آرك كامل لإظهار قبيلة من السحالي على أمل إظهار الأجناس المختلفة في العالم الجديد، وكنت قد ذكرت أيضاً أن الطريقة الصحيحة لإظهار اتساع العالم هو من خلال عينيّ الشخصية الرئيسية… حسناً، لوع هورايزن يقوم بهذا بالتحديد.

منذ بداية الأنمي، يأخذ شيروي على عاتقه إنقاذ فتاة صغيرة ضائعة، ولو بدا هذا الأرك كمقدمة كلاسيكية مكررة موجودة في الكثير من انميات الإيسيكاي الأخرى، لم يكن هذا كل ما فيه؛ قام الكاتب في هذا الآرك بتوضيح مدى ضخامة العالم، بل أفضل من ذلك، قدم أرقاماً دقيقة تجعلك قادراً على إدراك استاع العالم الجديد، والمسافة بين المدن، والعوالم الموجودة فيه.

خرائط، عملات، اسماء مدن، مسافات، طرق تنقل، علاقات تجارية، حملات Quests، غارات Raids، زنازين Dungeons، رحلات طويلة، كائنات خيالية، تجار، مغامرون، شخصيات NPC، طعام، شراب، سحرة، وحوش، كهوف، أدوات نادرة، أجناس مختلفة. أشياء ربما تخطر في بالك عند الحديث عن عالم خيالي، وربما لا تخطر حتى.

من الصعب تحديد النقاط الجيدة الموجودة في بناء عالم لوغ هورايزن، ولكن من السهل جداً تحديد النقاط السيئة الموجودة في أنميات أخرى وتم تفاديها في هذا الأنمي:

في سورد أرت اونلاين قدم الكاتب فكرة عامة عن نظام المستويات، دون أي شرح لطريقة دخول الزنازين أو العثور عليها، أو مساحة كل مستوى من المستويات، او نوع المناطق الموجودة في كل منها، أو طريقة توزيع اللاعبين والتجمعات على هذه المستويات.

في عالم لوغ، الأمر واضح جداً، هناك مدن مخصصة لبناء التجمعات وشراء العتاد وهي مناطق آمنة للاعبين، زنازين موزعة ضمن اللعبة بطريقة يشرحها الأنمي ببساطة من خلال أخذك على زنزانة بأعين الشخصية الرئيسية، يقدم الأنمي أيضاً شرحاً مباشراً للمساحات الموجودة في العالم الجديد، مسافات بين المدن بأرقام مفهومة، ويشرح علاقة هذه المدن ببعضها وطريقة توزع اللاعبين عليها.

يتخطى الأنمي هذا وياخذ خطوة أخرى لشرح طريقة عمل المدن الآمنة، أنظمة الحماية والعملات في الأنمي، أنظمة الموت والحياة، دورة حياة الشخصيات الNPC واللاعبين، والكثير من الأشياء الأخرى التي لا يمكنني سوى أن أكون شاكراً على فهمها بسبب الكتابة الجيدة للأنمي، ولو لم أكن أتخيل في أي لحظة من لحظات حياتي أنني سأجد أي أنمي يحاول شرح هذا النوع من الأشياء، لا بل يعمل على توظيف هذا الشرح بالقصة بطريقة مثالية.

في أوفرلورد يمكن تبرير الغموض الذي يغطي العالم بأن الشخصية الرئيسية ذاتها لا تدرك ما يجري فيه، ولكن مجدداً، لا مبرر لبقاء الشخصية الرئيسية جاهلة بما يجري طوال الوقت وبالتالي بقاء المتابع جاهلاً بما يجري، بعد 24 حلقة أو أكثر من الأنمي لا يمكنك حتى فهم العلاقة بين الشخصيات وطريقة سير الأشياء في عالم الأنمي وهذه مدة طويلة جداً لانمي من هذا النوع.

شخصيات ليست ألواحاً من الخشب

أهم سمات تصنيف الإيسيكاي برأيي هو كمية الشخصيات الجديدة التي يتم تقديمها على مدى حلقات الأنمي؛ فالعالم الواسع والحيز الجديد الذي تدور فيه القصة يحتاج هذا العدد من الشخصيات ليظهر كافة امكانياته، ولكن هذا يأتي أيضاً مع خطر تحول الأنمي إلى هاريم أو تحول الشخصيات إلى مجرد مجموعة عديمة الروح لا تضيف شيئاً فعلياً للأنمي سوى وجودها.

لوغ هورايزن يتفادى هذين الأمرين مع تقديم كادر شخصيات هائل، يتنوع بين المغامرين وسكان الأرض -سكان العالم الأصليون- وينجح في بناء هذه الشخصيات بشكل صحيح يجذب المتابع ليتعاطف مع الشخصيات ورغباتها، ليس انطلاقاً من الألفة المبنية على الزمن، بل انطلاقاً من الألفة المبنية على شرح الأهداف والتطلعات والماضي.

ربما أكثر ما أضحكني في لوغ، بعيداً عن الكوميديا اللطيفة المباشرة فيه، هو الإشارة الضمنية إلى أنميات الإيسيكاي الأخرى من خلال الشخصيات الموجودة في الأنمي. هذا الأنمي ليس أنمي ايسيكاي هاريم فيه شخصية رئيسية لطيفة تحبه كل الفتيات، ولكن، في هذا الأنمي شخصية لطيفة تمتلك هاريم، وليست الشخصية الرئيسية، في الحقيقة هذه الشخصية مجرد شخصية جانبية على الرغم من كونها تمتلك كل الصفات التي كانت لتجعلها شخصية رئيسية في أي أنمي ايسيكاي آخر.

شيروي منعزل اجتماعياً، لا يمتلك أي مشاكل في التعامل مع الفتيات، ولكنه لا يمتلك حريماً خاصاً به ولا يسعى لذلك، على العكس، أغلب الشخصيات في الأنمي -عدى تلك القريبة منه- تراه كشيطان يرتدي النظارات وتعتقد أنه عديم الرحمة، وهذا ما يميزه عن بقية شخصيات الايسيكاي المبالغ في قوتها.

في الجانب الأخر، اكاتسكي ليست مجرد أداة لدفع الحبكة نحو الأمام مثل أسونا (من سورد أرت أونلاين) وكونها الشخصية الأنوثية الرئيسية، على الأقل بنظري، يقدم الأنمي نظرة مختلفة لهذا النوع من الشخصيات بالتضاد مع أنميات أخرى لا تمتلك فيها الشخصية الأنوثية أي وعي ذاتي لكونها لا تقدم أي مساعدة من أي نوع. أكاتسكي تدرك تماماً أنها لم تقدم ما يكفي من المساعدة لشيروي، وتحاول تخطي تلك العقبة من البداية.

ناوتسوغو ليس شخصية كوميكية موجودة لتخفيض حدة الأنمي فحسب، وليس “الدرع” لشيروي على الإطلاق، لا يمكن اعتباره ككلاين (من سورد أرت اونلاين) بالنسبة لكيريتو مثلاً. ناوتسوغو يؤثر بشكل رئيسي في مجرى الأحداث كصديق شيروي المقرب، وعلى الرغم من عدم تركيز الأنمي عليه بقدر الشخصيات الأخرى، يمكن فهم شخصيته بالكامل من خلال تعامله مع شيروي والأحداث في العالم الجديد.

والشخصيات الرئيسية ليست الوحيدة التي نالت وقتاً كافياً لتظهر حقيقتها، إنطلاقاً من ديمكروس الذي يلتقي به شيروي في بداية الأنمي وانتهاءاً برودي من مجموعة الأطفال الصغار، كل واحدة من شخصيات الأنمي تتلقى اهتماماً ووقتاً كافياً لتنمو بشكل جيد، وتظهر آمالها وتطلعاتها وأراءها عن العالم الجديد.

برأيي الشخصي، التناغم بين الشخصيات والعالم الذي تعيش فيه، والانتباه لقواعد العالم وملائمة الشخصيات للتعامل مع هذه القواعد حتى في اللحظات الكوميدية البسيطة والانتباه للتفاصيل في المزج بين الشخصيات في هذا العالم، كان أهم العناصر التي جعلت شخصيات هذا الأنمي أفضل بنظر من شخصيات أنمي سورد أرت أونلاين وأوفرلورد.

في سورد أرت أونلاين، الشخصية الرئيسية بذاتها لا تمتلك ما يكفي من الدوافع والقصة الخلفية لتجعلني أقتنع بما يفعله، بينما في لوغ هورايزن، شيروي يبرر كل ما يقوم به، وينتقل من حالة نفسية للأخرى تحت نظر المتابع، دون قفزات شونينية تجعله “رائعاً”.

وبالتضاد مع أوفرلورد، خدم القصر الذين يشكلون 80% من الشخصيات الجانبية في الأنمي لا يتلقون نصف الاهتمام الذي تتلقاه العشرون بالمئة الباقية، لدينا نصف آرك في أوفرلورد عن فتاة القرية، ولكن لا نمتلك سوى دقائق معدودة عن ألبيدو مثلاً، إحدى الشخصيات الرئيسية جداً في الأنمي.

معضلات العالم الجديد

لا أدري أيهما يحاول تقليد الثاني تماماً، ولكن سورد أرت أونلاين ولوغ هورايزن يحاولان طرح معضلات متشابهة في العالمين، ربما يكون أبرزها تعامل البشر مع الشخصيات التي لا يمكن للاعبين التحكم بها NPCs وأيضاً مفهوم الموت والحياة ضمن اللعبة، إضافة لفكرة صغيرة يمكن اعتبارها كحرق للأحداث، لذا سأتركها لنهاية الفقرة.

في سورد أرت أونلاين، يحاول كيريتو إقناع أسونا ومجموعة الغزو بتغيير رأيهم بأمر استخدام الشخصيات الافتراضية الموجودة في العالم ككبش فداء، على الرغم من أن هذه الشخصيات ستظهر من جديد مهما تم قتلها، وأيضاً لن تؤثر على مجرى اللعبة بأي شكل. كيريتو لا يشرح أبداً سبب رغبته هذه ولا يبررها، ولا أرى بنفسي أي مبرر لها.

ففي سورد أرت أونلاين، لا قيمة لحياة هذه الشخصيات، لم نرها على الإطلاق في أي مشهد، لم نسمع عنها طوال الأنمي، لم نفهم أصلاً ما دورها في اللعبة وكيف تعيش ضمن النظام الذي اخترعه الكاتب في هذا الكون الجديد، لذا ليس من المنطقي أصلاً التعاطف معها سواء من الشخصية الرئيسية أو من المتابع.

لوغ هورايزن يبني أغلب أحداثه على هذه الشخصيات الNPCs ويشرح تماماً لماذا يجب عليك التعاطف معها؛ هذه لم تعد لعبة، هذه ليست مجرد شخصيات، بل هم بشر يمتلكون أحاسيس ومشاعر وآمال وتطلعات، ويمكن لهم اتخاذ قراراتهم بنفسهم، ويمكنهم أيضاً أن يكونوا أشراراً أو أخياراً، ملوكاً أو عبيداً.

يتوسع الأنمي أكثر مع تقدمه حول هذه الشخصيات ولماذا عليك تحديداً التعاطف معها، ويظهر أيضاً أسباب الشخصيات الرئيسية -والثانوية- في الأنمي للتعاطف معها، وهذا ما لم يستطع سورد أرت فعله مثلاً. بينما أوفرلورد يقتل فكرة التعاطف بحد ذاتها في موسميه ليشعرك وكأن آينز (الشخصية الرئيسية) لا يزال في اللعبة.

مفهوم الموت والحياة في سورد أرت أونلاين مفهوم في الآرك الأول تماماً، وهو من الأشياء القليلة الجذابة والجيدة في الأنمي، ولكنه يدمر هذا المفهوم بعد نهاية الآرك، ليزيل أي خطر فعليّ على الشخصيات الرئيسية، ويحاول إعادته مجدداً في الأرك الأول من الجزء الثاني مع ديث غان واحتمالية الموت داخل اللعبة من جديد، ليفشل في تقديم المفهوم ذاته بطريقة مختلفة.

في أوفرلورد أيضاً، لا قيمة لموت أي من الشخصيات، لأن آينز، وشخصيات أخرى ضمن ذات العالم مستواها أقل بكثير من مستواه، يمكنهم إعادة الموتى للحياة؛ هذا في حد ذاته ليس سيئاً ولكنّ قدومه دون أي مخاطر تذكر هو ما يجعله سيئاً.

في لوغ هورايزن، الموت لا يعني نهاية حياة اللاعب، بل يعني فقط ظهوره من جديد في الكنسية، كما في اللعبة تماماً. وعلى الرغم من ان هذا المفهوم سيستكشف بشكل مفصل في وقت لاحق من الأنمي، إلا أنه من البداية يقدم خطراً مقنعاً للمغامرين ذوي المستويات العالية جداً أو المتدنية جداً: خفض المستوى وضياع الممتلكات؛ وهو ما نراه منذ البداية مع شيروي الذي لا يحاول استغلال نظام الموت والعودة من جديد ليحافظ على ممتلكاته التي جمعها طوال اللعبة.

حرق متعلق بمفهوم الموت والحياة في لوغ هورايزن، يتم كشفه في منتصف الموسم الثاني

يتوسع الأنمي على فكرة الموت والحياة لاحقاً ليظهر أنها لا تأتي فعلاً دون ثمن، أو أن من يعتقد أن نقاط الخبرة والممتلكات ثمن بخس للبعث بعد الموت لن يكون آمناً تماماً في هذا العالم الجديد؛ فيظهر الانمي خطراً فعلياً على الشخصيات بعد موتها يتمثل بفقدان الذكريات، أو شيء بسيط منها، في كل مرة يموت فيها اللاعب، ليقدم جزءاً من ذاته لكون اللعبة كي يحيى من جديد.

هذه الفكرة ذاتها يحاول فيلم سورد أرت أونلاين تقديمها بشكل مختلف، مع خطر لعبة تحاول سرقة ذكريات اللاعبين، ولكن بأسوأ أسلوب ممكن، فالشخصيات الرئيسية بالأنمي لا تمتلك الدافع الكافي ولا المنطق الكافي لحذف تلك الذكريات بعد نسخها، ولا يمتلك كيريتو أي دافع للحفاظ على ذكرياته من تلك اللعبة الشريرة التي أمضى فيها سنوات حياته السابقة محبوساً محاول التغلب عليها بين الموت والحياة.

في لوغ هورايزن يمكننا رؤية الموت، ما يجري بعد الموت، العالم الآخر، والبعث من جديد، كلها بأعين الشخصية الرئيسية، لنفهم تماماً ما يجري في الأنمي ولماذا تقاوم الشخصيات لأجل عيش حياتها.

الفرق بين الموسمين من لوغ هورايزن

في الموسم الأول من الأنمي تركز القصة بشكل كبير على بناء العالم ومحاولة شرحه للمتابع بأفضل شكل، على الرغم من أن هذا ليس الأمر الوحيد الدائر في الأحداث ضمن الموسم الأول، إلا أن الثقل يميل نحو كفة بناء العالم طوال هذا الموسم. في الموسم الثاني تميل الكفة إلى طرف بناء الشخصيات وعرض الافكار الفلسفية لها، ولكن مع الأسف يكون ذلك، ولو بشكل ضئيل، على حساب ترابط القصة الرئيسية.

هذا لا يعني أن الموسم الثاني سيء، ولكنه بنظر أسوأ من الأول، ترابط القصة في الموسم الثاني وهدف الأحداث أقل وضوحاً بكثير من الموسم الأول، وكون الأنمي لا يمتلك موسماً ثالثاً، وأحداث الموسم الثاني تنتهي نهاية مفتوحة، شعرت بخيبة أمل لأول مرة منذ بداية مشاهدة الأنمي.

شخصياً أفضل الموسم الأول على الثاني، ولكن إن كنت من الأشخاص الذين يحبون عرض الشخصيات وشرح دوافعها ورؤية التغييرات التي طرأت عليها منذ بداية الأحداث، الموسم الثاني سيكون أفضل بنظرك.

أيضاً في الموسم الثاني يتغير أسلوب الرسم قليلاً في بعض المشاهد، ربما بسبب تغير نطاق الأحداث، ولكن لم أر ذلك سيئاً على الإطلاق. استخدام اسلوب الرسم الواقعي في ذكريات الشخصيات عن العالم الواقعي، ومحاولة رفع مستوى التفاصيل في بعض الشخصيات لم يكن سيئاً على الإطلاق. أراه حتى أضاف للأنمي في كثير من الأحيان.

ربما ما لم أقدره في الموسم الثاني، وربما يقدره أشخاص آخرون، هون استخدام اللقطات الثابتة الحماسية في مواقف غير ملائمة. في كثير من الأحيان أشعرني ذاك بالانزعاج، الاستخدام الخاطئ لهذا النوع من اللقطات يفسد متعتها بنظري.

لوغ هورايزن ليس الأنمي المثالي

قد يكون الإيسيكاي-الفانتازي المثالي الذي يتناول أفكار العاب الMMORPG بشكل صحيح، ولكنه ليس الأنمي المثالي؛ هناك الكثير من الأفكار المثيرة للاشمئزاز في الأنمي كالعلاقات العاطفية بين القاصرين، أو القاصرين والبالغين، وهو ما لا أفضله شخصياً في أنميات من هذا النوع، كونها لا تعتمد الكوميديا بشكل رئيسيّ، بل الدراما.

هناك الكثير من العناصر الرومنسية والدرامية التي لم أشعر انها صحيحة على الإطلاق، لا في الأنمي ولا في غيره، وهذا ما يجعله يفقد نقطة أو نقطتين بتقييمي في أفضل الأحيان. ولكنه يبقي في النهاية أفضل من سورد أرت أونلاين والعلاقات العاطفية بين الأخوة.

إضافة لما سبق، عشوائية الأحداث في الموسم الثاني وفقدان الموسم الثالث والابتعاد عن خط القصة الرئيسي أيضاً من الأشياء المزعجة التي لا يمكن تفاديها.

كخلاصة

هذا الانمي من أكثر الأنميات إمتاعاً بنظري ضمن هذا التصنيف، وأعتبره من الأنميات التي لا بد من مشاهدتها لفهم تصنيف الايسيكاي والألعاب بشكل أفضل، الأنمي من 50 حلقة تقريباً ولكنه يستحق كل لحظة ستقضيها في متابعته.

5
اترك تعليق

avatar
3 Comment threads
2 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
4 Comment authors
Lolicoreمصطفى عصامهادي الاحمدAbdulaziz Alnasi Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
Abdulaziz Alnasi
ضيف

شكرًا لك على المقال الجميل، أتعجب أنك لم تتحدث عن OST، فبرأي كانت من أقوى مميزات هذا الأنمي.

مصطفى عصام
ضيف
مصطفى عصام

لوغ هورايزن اصبح ممل جدا جدا وخاصة موسمة الثاني وبالاخص عندما بدأو بالتركيز على مغامرات الاطفال وتركو الشخصيات الاساسية بعيداً، اساسا انا اعتبرت اكثر من نصف الجزء الثاني فلر، سورد ارت اونلاين لم اتابعة بعد ولكني اكملت جزئين من اوفرلورد واجدة افضل من لوغ هورايزن من ناحية الاكشن على الاقل اما التخطيط ومعرفة معنى تصرفاتهم في اوفرلورد فقد فشل في ذلك تماما 🙂 يوجد انمي لم تذكرة بعد اسمة gate اعتقد يستحق مكانا ضمن المقارنة

Lolicore
ضيف
Lolicore

أنمي ممتع. هناك البعض ممن يعيب فيه التفصيل “الأكثر من اللازم” أو “الممل”، مع أني أرى أن شرح التفاصيل كان سبباً في كونه مثيراً للاهتمام.
مقال جميل، مع أني ما زلت غير مقتنعاً برأيك عن أوفرلورد xD (لكني أتفهم وجهة نظرك عموماً)