دحض خرافة الميزانيّة والاستديو في الأنمي وأهميّتهما الحقيقيّة

6

أجد البحث في صناعة الأنمي مدهشاً أحياناً. قد تظن أنّه في وقتنا هذا ومع انتشار العديد من أعمال الأنمي بشكلٍ عالمي ووجود ملايين المحبّين لبعضها أنّ المعلومات عن طريقة إنتاجها والعاملين خلفها ستكون مفصّلة ومعروفة لكنّ الأمر لايزال مبهم بشكلٍ كبير. ماذا يحدث حقّاً خلف الكواليس ولماذا نجد بعض التناقضات لمعايير صناعة الأنمي كثيراً؟

هذا يعود غالباً إلى كون الشّعب الياباني منغلقاً وإلى كون صناعة الأنمي مبنيّة على الشّغف قبل كل شيء. بالتّأكيد فالسنين الأخيرة حملت الكثير من التّوثيق لما يحدث فعلاً خلال صناعة الأنمي، مع هذا فانتشار الإشاعات والخرافات أكبر من السّابق. هكذا يعمل الانترنت ولا يسعني سوى محاولة شرح بعض الأمور المفهومة بشكلٍ خاطئ. سيكون تركيزنا هنا على الاستديو والميزانيّة.

طبيعة عمل الاستديوهات في اليابان

رحلة صناعة الأنمي طويلة ولا يمكنني للأسف ذكرها هنا. سأنصح بالإطّلاع على مقال صناعة الأنيمي الرحلة الكاملة من مدونّة بلايت والّذي يحتوي ببساطة على كل شيء تريد معرفته عن الأمر.

ما أريد التنويه عليه هو التّالي: استديوهات الأنمي في اليابان غالباً ما تكون غير ثابتة. إذا ما احتاجت فريق عمل لإنتاج انمي فستقوم بالتّواصل معه من خارج الاستديو والأمر أكثر شيوعاً مع رسّامي الـ Key animation على سبيل المثال. أغلب مخرجي ورسّامي الأنمي يعملون بشكلٍ مستقل (Freelancers) ويتعاقدون مع استديوهات على مشاريع محددة. لهذا وهم الاستديو كـ “شيء” متماسك ودائم غير صحيح غالباً وبالطّبع يوجد بعض الاستثناءات هنا وهناك.

الأمر سيتوضّح أكثر إذا ما قمت بتصفّح أعمال استديو ومقارنتها على صعيدٍ بصري. هل تجد أي تشابه بين Shinsekai yori و Sword art online و Occultic;nine ؟
بالطّبع لن تجد أيّاً من هذا لأنّه غير موجود. جميع الأعمال تابعة لاستديو A1 Pictures لكن لكلٍّ منها مخرج خاص بعقليّة مختلفة. الاستديو معروف بكونه يعمل بعقود (مؤقّتة) فقط (أي أنّه يجلب فريق عمل جديد لكل عمل بناءً على علاقات المنتج أو لجنة الإنتاج) وينتج العديد من الانميات في الوقت ذاته. السّبب في قدرته على القيام بهذا هو توظيف العديد من المخرجين مثلاً في الوقت ذاته.

الأمر مشابه مع استديو Madhouse والّذي لاحظت ارتفاع صيته مؤخّراً. الحقيقة تقول لا يوجد شيء باسم Madhouse سوى شراذم قليلة هنا وهناك. يمكنك ملاحظة هذا كذلك بسهولة، قارن أي عمل من الاستديو قبل سنة 2010 وبعدها وستلاحظ التغيير الجذري لاسلوب عمله. ذلك يعود إلى تفكك الاستديو في 2010 وتوزّع أغلب فريقه بين استديوهات أخرى. سأتكلّم عنه بالتفصيل في مقال آخر لكن يمكنك مشاهدة هذا الفيديو لتفاصيل أكثر:

باختصار يمكننا تقسيم استديوهات الأنمي في اليابان إلى قسمين: استديوهات تمتلك فريق عمل ثابت وتقوم بـ Outsourcing قليل جداً، واستديوهات أخرى مشابهة للقوقعة تجلب فريقاً جديداً من الخارج بناءً على المشروع. أشهر الأمثلة على استديوهات تعمل بالاسلوب الأول هي Kyoto animation و Ufotable.

كيف أستطيع تحديد جودة العمل بصريّاً في الاستديوهات من الفئة الثّانية إذا؟ أفضل طريقة هي قراءة أسماء فريق العمل (على رأسهم المخرج العام وكاتب السكربت) والإطّلاع على أعمالهم السّابقة. ستجد تشابهاً لا يصدّق من هذه النّاحية وهي أقرب أسلوب لتحديد توقّعاتك اتّجاه اقتباسٍ ما. كتبت هنا سابقاً عن المخرج هيرويوكي إيماييشي وهو مثال جميل لترى التّشابه الهائل الممكن حدوثه بين أعمال مخرج معيّن.

الطّريقة الصّحيحة للتّكلّم عن الاستديوهات

قد تحصل على إنطباعٍ أنّ الاستديوهات لا فائدة منها على الإطلاق (خصوصاً الّتي تنتمي إلى الفئة الثّانية). هذا غير صحيح تماماً، بالرّغم من الاختلاف الجّذري لفريق العمل في العديد من الحالات ستلاحظ تشابهات غريبة مفتاحيّة. لماذا لا تحصل الكثير من أعمال Madhouse على موسمٍ آخر؟ لماذا يقوم استديو A1 pictures باقتباس الكثير من اللايت نوفل؟

الجّواب يقع في سياسة الاستديو وهو شيء خارج عادة عن إرادة فريق العمل. ما يتم نسيانه عادة هو المنتج ولجنة الإنتاج وتأثيرها الاساسي على الفريق الفنّي وما يمكنه القيام به. في النّهاية صناعة الأنمي لا تزال “صناعة” وحركة المال تؤثّر بشكل أساسي على الجّودة التي ستحصل عليها. هنا تنشأ عادة الفرضيّات التي يلاحظها المتابعون كثيراً مثل الّتي ذكرتها سابقاً وقد تكون محض صدفة. علاقة الاستديوهات بأعمالها لاتزال علاقة مريبة وأفضّل دائما الابتعاد عنها والتّوجه للتكلّم عن فريق العمل. في النّهاية صناعة الأنمي ليست شيئاً ميكانيكيّاً بل عمليّة فنيّة وخلفها فنّانين.

مثال أخير أود ذكره لعلاقة فريق العمل بالأنمي مقارنة بعلاقة الاستديو بها هو أنمي Kaguya-sama: Love is War من انتاج استديو A1 pictures الّذي بدأ عرضه هذا الموسم. الحلقة الأولى تحتوى الكثير من الأساليب الاخراجيّة وحتّى الجّودة البصرية الّتي لن تجدها في أعمال الاستديو السّابقة ولا يمكنك رسم مقارنة بينها وبين Sword art online أو Erased مثلاً لأنّها تنتمي إلى فئة مختلفة تماماً. لاحظ مثلا أسلوب العرض الغريب والتغييرات الدائمة المتتالية:

الآن، قد يخطر على بالك أعمال أخرى مثل المونوغاتاري وأعمال استديو Shaft ولست مخطئاً في هذا. إذا ما بحثت في خلفيّة المخرج Omata Shinichi ستجد مشاركته في إخراج العديد من أعمال شافت. هذا الاسلوب قام بنقله بشكلٍ مباشر إلى عمله هنا لكونه (بنظره) اسلوب مناسب لاقتباس المانغا وقد أعطاها نكهة جميلة تفتقد لها العديد من أعمال الاستديو الأخرى مثلاً.

أثر الميزانيّة على جودة الأنمي

في الواقع بعد التّوضيح السّابق أظن أنّ هذه النّقطة أصبحت جزئيّاً واضحة كذلك. هناك “ميم” منتشر عن كون بعض الأعمال عالية الجّودة مثل Fate/stay night: unlimited blade works تمتلك ميزانيّة متوحّشة واستديو فاحش الثّراء الذي يلقي بكل ماله على العمل. بالطّبع لا مشكلة بهذا عندما يبقى الموضوع في إطار المزاح لكن الأمر يتوسّع عند البعض للإيمان فعلاً بأنّ هذه العلاقة طرديّة مباشرة ولا أثر آخر على سوء بعض الأعمال سوى الميزانيّة القليلة.

بالطبع الاعتقاد السّابق خاطئ بالجملة والتّفصيل. الكثير من هذه الاعتقادات المرتبطة ببعض أعمال الأنمي مغلوطة ومع أنّنا لا نستطيع للاسف الحصول على جدول بتكاليف العمل على الحلقات نستطيع تفسير الكثير من الأشياء المجهولة التي يتم ربطها بالميزانيّة بالقليل من المعرفة في صناعة الأنمي أو بالمنطق البسيط.

صناعة الأنمي تعتبر ميديا فنّية أكثر من كونها ربحية. إذا ما قامت شركات بالتّعامل معها باسلوبٍ ربحيٍّ بحت فستفقد المعنى منها تماماً. على هذا المنطق إذا ما قمت برمي المال على رسّام أو مخرج هاوي وطلبت منهم عمل احترافي في مساحة وقت ضيّقة وغير محتملة لن تحصل على نتيجة. لا يهم كمّية المال الذي ترميه هنا، عدم القدرة على القيام بشيء لا تجعله ممكناً إذا ما كانت الجّائزة عالية أو منخفضة.

أحد أفضل الأمثلة هو One punch man والّذي كان ذو جودة عالية جدّاً انتاجيّاً. معظم المتابعين فسّروا هذا بأنّ العمل يمتلك ميزانيّة عملاقة والّتي كانت السّبب في الكثير من مشاهد الانيميشن والساكوغا السلسة الدّائمة. في الواقع هذه الإشاعة كانت منتشرة جدّاً إلى درجة أنّ مخرج الرّسوم Chikashi Kubota قام بتصريحٍ على تويتر بأنّ ميزانيّة العمل متوسّطة جدّاً والجّودة تعود إلى شغف الرّسامين بعملهم:

والأمر ليس بمفاجأة أبداً إذا ما كنت على معرفة بمخرج الأنمي Shingo Natsume. بدأ ناتسومي عمله كرسّام أنيميشن مفتاحي منذ فترة طويلة وعمل على Gurren lagann و Tatami Galaxy. خلال هذه الفترات قام بتكون علاقات ومعارف كثيرة مع العديد من الرسّامين والمخرجين من كل الاستديوهات. يمكن القول أنّه كان الفتى الكول في المدرسة. لذلك عندما بدأ عمله الإخراجي الأضخم قبل ون بنش مان: Space Dandy قام بجلب الكثير والكثير من الفنّانين الّذين يعرفهم للعمل عليه لدرجة أنّه ترك الحرّية الكاملة لفريق العمل في كل حلقة ولم يشارك كثيراً في العمل هنا.

الأمر تكرّر كذلك مع One punch man لكن بدرجة أقل. تستطيع رؤية العديد من أساليب التحريك المذهلة لأنّ معظم فريق العمل لم يكن أساساً من Madhouse. جميعها علاقات كوّنها المخرج ناتسومي وجلبها لهذا المشروع الضّخم المشترك. هنا أعيد التّذكير أنّ معظم الرّسامين في صناعة الأنمي يعملون أساساً بشكلٍ مستقل (Freelancing) وهو ما يفسّر ظهورهم في العديد من المشاريع من استديوهات مختلفة. حتّى بعض الرسّامين الّذين يعملون بعقد مرتبط باستديو مثل الأنيميتور المشهور Yutaka Nakamura ظهر في ون بنش مان بدون إضافة اسمه لفريق عمل الحلقة لتجنّب المشاكل بسبب العقد.

إذا تستطيع هنا تفسير الأمر بأسلوبٍ منطقي: One punch man لم يكن ذو جودة عالية بسبب المال بل بسبب علاقات المخرج الكثيرة وقدرته على تجميع الكثير من الرسّامين في مشروع واحد. بالطّبع المال يلعب دوراً هنا لكنّ دوره قليل. صناعة الأنمي ليست صناعة منطقيّة كذلك فالجّودة الأعلى لا تعني دفعاً أكثر بالضّرورة وهذه هي النّتيجة هنا.

الأمر ليس مجرّد حالة خاصّة لـ One punch man. على سبيل المثال أنمي Fate/stay night: unlimited blade works الّذي تكلّمت عنه سابقاً يبدو جميلاً جدّاً للعديد من المتابعين. لكن هذا لا يعود لوجود الكثير من المال والانيميشن فيه إنّما إلى اتقان استديو Ufotable للـ CGI ودمجه في أعمالهم بأسلوبٍ لا يظهر للمشاهد العادي. نعم الأنمي يحتوي على الكثير من المؤثّرات ومشاهد السّي جي التي لم تلاحظها. هذا يوفّر نظرياً الكثير من التّكاليف لكن للأسف لا يوجد تأكيد رسمي كما في حالة One punch man على ميزانيّة العمل. يمكنك مشاهدة الفيديو التّالي للتّوضيح بشأن السّي جي:

سبب الجّودة الانتاجيّة المتدنيّة في بعض الأنميّات

إذا ما حاولت العودة إلى أساس سوء انتاج انمي معيّن ستكتشف أنّ المشكلة غالباً هي إمّا جدولة سيّئة جداً مع أعمال مستمرّة للأبد (ناروتو و أعمال استديو Pierrot وبعض أعمال Toei Animation تعتبر الأسوء بسبب مشاكل الجّدولة وإرهاق العاملين المستمر على سلاسل أنمي لاتنتهي) أو قد تكون بسبب فريق عمل هاوي غير قادر على مجاراة الاقتباس (وبالتّالي سيسبب هذا بمشاكل جدولة وسنعود للمشكلة الأولى).

أمّا عدم توفّر المال أو القدرة على التّحريك الدّائم فهي ليست بمشكلة كبيرة. لطالما نجت صناعة الانمي منذ السّتينات مع اقل الإمكانيّات وكانت دائماً أساليب وخدع ذكيّة هي ما تصنع عملاً ممتازاً. مثالٌ على هذا الإخراج القوي في أنمي Terra formers الجزء الأول من المخرج Hiroshi Hamasaki وقدرته على التّعويض عن قلّة الحركة بالإضاءة والزّوايا الممتازة والفلاتر القويّة:


هنا ينتهي مقال اليوم. يوجد الكثير من الأفكار الأخرى الّتي أود توضيحها في المستقبل كذلك لكنّ هذه النّقاط كانت الأهم إضافاً إلى أحد مقالاتي السّابقة عن أهميّة الجّانب البصري في الأنمي (والّذي أنصح بقراءته كذلك) شكراً على مرورك.

6
اترك تعليق

avatar
5 Comment threads
1 Thread replies
5 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
4 Comment authors
mohammed blackMaher Rayesمحمدامين Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
امين
ضيف

سوي مراجعة عن انمي Seishun Buta Yaro. من فضلك
ولا تحكم عليه من غلافه

امين
ضيف

اتوقع ان جودة النمي تكمن في تصنيفه و في جهد العمال و الموظفين.اي ان رسم و تلوين انمي تصنيفه اكشن مغامرات ليس مثل رسم و تلوين انمي تصنيفه مدرسي رومنسي

محمد
ضيف
محمد

يعطيك الف عافية على التقرير الجميل جدا
بالنسبة لي دائما ما أفضل أنميات الرسم اليدوي والمطعمة بمؤثرات السي جي

على ذكر مسلسل تيرا فورمارس , الموسم الاول كان خرافي , لكن الثاني للأسف لم يكن بجودة الاول

trackback

[…] الموسم الأوّل والثّاني من موب سايكو 100، لكن كما ذكرت في مقالي السّابق عن استديوهات الأنمي لا يعني هذا أنّ فريق العمل عليه هو ذاته الّذي يعمل على […]

mohammed black
عضو

Maher Rayes طرحك رائع للموضوع …هذا صحيح بالنسبة للمخرج وفريق العمل لجمل العمل يكون ممتع, وهذا ما اتمناه في One punch manالموسم الثاني لانا معجب بهذا العمل بشكل كبير