تفكيك الإيسيكاي – الجزء الرابع: سمات الايسيكاي، خيال القوة وتصميم الشخصيات

4
normei art online

في الأجزاء السابقة من سلسلة تفكيك الإيسيكاي قدمت كل ما يلزم للقارئ ليميز بين ما يتمحور حوله تصنيف الإيسيكاي بحد ذاته وبين ما جاء كإضافة للتصنيف من الروايات الخفيفة التي تشكل جزءاً كبيراً من مصادر أعمال الايسيكاي، وبهذا يمكننا الدخول بالتفاصيل التي أصبحت جزءاً من الإيسيكاي بمرور الزمن، دون أن تكون متصلة بشكل مباشر مع محور التصنيف، أو قادمة من الروايات الخفيفة.

في حال لم تقرأ المقالات السابقة، أنصحك بالعودة لها وتصفحها بشكل سريع قبل متابعة القراءة.

الجزء الأول الجزء الثانيالجزء الثالث

أهم ما عليك معرفته عن الإيسيكاي

  • الإيسيكاي تصنيف يساعد المشاهد على الهروب من الواقع. يوظّف الEscapism بشكل كبير.
  • الإيسيكاي يتناغم مع خيالات المشاهد wish fulfillment في أغلب حالاته.

الإيسيكاي والPower Fantasy

ال power fantasy أو خيال المتمحور حول القوة، هو نمط من القصص يتمحور حول شخصية رئيسية مبالغ في قوتها يمكن للمشاهد التناغم معها وتخيل نفسه مكانها. هذا النوع من الانميات غير مقتصر على الايسيكاي ولا علاقة له بالروايات الخفيفة، وهو موجود في كل تصنيفات الانمي تقريباً (أكامي غا كيلغيلتي كراون مثلاً خارج الايسيكاي). يمكن القول دون مبالغة أن أغلب الانميات عبارة عن Power Fantasy بشكل أو بآخر.

في الايسيكاي الحديث، خيال القوة أصبح أمراً شبه محوريّ ومعتاداً جداً، رؤية شخصية مبالغ في قوتها أمر معتاد في الايسيكاي الان، سواء كانت هذه القوة هي الذكاء الخارق، المهارات الجنونية، أو الخلود. وهذا لا يعني شيئاً سيئاً بالمطلق. الكثير من الأنميات الجيدة تحتفظ بعنصر خيال القوة وتبني عليه دون أي مشكلة. المشكلة تكمن في مزج هذا العنصر بطريقة خاطئة مع العناصر الأخرى أو استخدامه بطريقة خاطئة تماماً.

لفهم التوظيف الصحيح والخاطئ لخيال القوة يمكننا أخذ ثلاث أنميات مشهورة جداً والمقارنة بينها.

أنمي سخيف

المثال الأسوأ لخيال القوة أحد أكثر الانميات هراءاً في السنة الماضية، With my smartphone in a new world. لا داعي لمشاهدة الأنمي إن لم تكن قد شاهدته سلفاً، الانمي يتمحور حول شخصية رئيسية تموت في عمر صغير، تقابل الاله، يعطيها هاتفاً قادراً على العمل في العالم الجديد والاتصال بالاله، ثم يشحن الاله هذه الشخصية بطاقة سحرية لا نهائية، ويرسلها للعالم الجديد.

في بقية الحلقات من هذا الانمي، يحاول الكاتب جعل الشخصية قوية قدر الامكان، بفتح الكثير من الابواب لاستخدام الهاتف المحمول والسحر الموجود في العالم، دون وجود أي خطر فعليّ على الشخصيات ودون أي دافع سوى “الفضول” الذي يدفع الشخصية الرئيسية التي تمتلك قوة الاله حرفياً، للمشي حول العالم مع الهاريم.

المشكلة الواضحة جداً في هذا الانمي ليست القوة المبالغ فيها التي حصلت عليها الشخصية الرئيسية من الاله دون أي عمل يستحقها. ولا علاقة لها بالقصة الهرائية التي عليك مشاهدة الانمي لمعرفتها. حتى لو تخطيت كل المشاكل الموجودة في الانمي سيبقى لديك في النهاية البرود الناتج من القوة لدى الشخصية الرئيسية.

انمي ون بانش مان

ازالة التحديات من أمام الشخصية الرئيسية بأسهل طريقة ممكنة وزيادة طاقتها على دفعات كبيرة يجعل موضوع “القوة” كله مملاً. وبينما يقوم One Punch Man بعمل جيد في توضيح هذه المشكلة تماماً، تقع الكثير من الانميات الاخرى بذات الفخ.

أسلوب آخر لخيال القوة هو ذاك المستخدم في سورد أرت أونلاين. استخدام شخصية رئيسية فارغة ليستطيع المشاهد عكس نفسه عليها بشكل اسهل. هذا النوع من الشخصيات شائع جداً وهو مستخدم أصلاً في الأنمي المذكور سابقاً، ولكن كون ذاك الانمي يعاني اصلا من مشكلة البرود لا منطق من الحديث عن الشخصية الرئيسية فيه.

كيريتو على مدى سورد ارت اونلاين كاملاً لم يكن “شخصية” ذات تفاصيل تجعلنا نحبه، ولكنه كان شخصية يمكن لنا عكس صورتنا عليها بسهولة. كل ما نعرفه عن كيريتو انه رائع وقوي والفتيات تحبه. كيريتو ذكيّ، إن كان لهذه الكلمة معنى في ذاك الانمي، كيريتو رائع وقوته خارقة، على الرغم من أن القوة في عالم اينكراد لم تكن “معرّفة” بشكل واضح.

الصفة الأصح لكيريتو هو أنه موجود وغير موجود في نفس الوقت. لا يمتلك كيريتو شخصية مميزة تفصله عن أي شخصية أخرى مبالغ في قوتها، لا يوجد Quirk للشخصية تجعلها بارزة وقابلة للتذكر، ولكن في نفس الوقت هذا الفراغ والجهل بالتفاصيل لدى المشاهد يجعل سهولة عكس شخصيته على كيريتو وتخيل نفسه في مكانه أسهل.

لا يمكنني القول أن هذا الاسلوب سيء “لبيع الانمي” ولكنه اسلوب قصصي سيء حتماً. ليس من المنطقي إبقاء الشخصية في منطقة رماديّة دون محاولة دفعها لتكون مميزة بشكل أو بآخر عند الحديث عن قصة من المفترض أن تجذب أي مشاهد لا يحاول تخيل نفسه مكان الشخصية الرئيسية.

لوغ هورايزن

في لوغ هورايزون شيروي الشخصية الرئيسية وصل للمرتبة الأعلى في اللعبة سابقاً (قبل زيادة عدد المراتب) وهو من أشهر اللاعبين الاستراتيجيين فيها، بكل معايير الانمي شيروي هو شخصية رئيسية مبالغ في قوتها ومن المفترض للمشاهد أن يعكس ذاته عليها ويستمتع بقوتها طوال الانمي. ولكن، ما يختلف به شيروي عن كيريتو او ذاك الاخر من الانمي الاخر هو ان شيروي “شخصية” مكتوبة بشكل جيد.

الفرق الأول ان قواعد القوة في العالم موجودة بشكل واضح، على عكس سورد ارت الذي يضع تعاريف مبهمة جداً للقوة في العالم، وبهذا يمكن لنا مقارنة شيروي بغيره بشكل دقيق ومعرفة إن كان فعلاً خارق القوة أم لا.

الفرق الثاني أن شيروي ليس شخصية فارغة على الإطلاق. نعلم أن شيروي شخص مخلص في عمله، نعلم أنه تعرض للاستغلال من اصدقائه في الماضي، وانه لم يكن شعبياً في العالم الواقعي، نعلم أنه انسانيّ ويهتم لحقوق اصدقائه وقاطني العالم الجديد، نعلم أنه يتصرف كشخص راشد في أغلب الأوقات. شخصية شيروي مرسخّة لدى المشاهد كأي شخصية أخرى في الأنمي، ليست عبارة عن “شخصية قوية جداً” مرمية في عالم اللعبة.

الفرق الثالث أن شيروي ليس “الأقوى” في العالم، وأن العالم لا يعتمد على القوى فحسب. المجال الذي يتميز به شيروي هو التخطيط الاستراتيجي، وفي كثير من الاحيان يفشل هذا، ويحتاج لمساعدة أشخاص أقوياء في مجالات أخرى… هذا تحديداً ما يجعل القوة مثيرة للاهتمام. شيروي قادر على الفشل، هناك صعاب يمكن أن تواجهه، ومن الممتع مشاهدة شخصية قادرة على تخطي هذه الصعاب.

الأمر الوحيد الذي سيجعل شيروي أقل مرتبة من كيريتو لدى بعض المتابعين أنه لا يمكن للمتابعين تخيل نفسهم في مكانه، فالوضع الذي يعيشه ليس وضعاً يحسد عليه، المسؤوليات الكثيرة على عاتقه وصعوبة المشكلات في حياته تمنع المشاهد من ذلك ولكنها في نفس الوقت تجعله شخصية قابلة للتصديق.

تصميم الشخصيات

بنظرة سريعة على الصور في الأعلى يمكنك الفصل بين هاتين الصورتين

وهاتين الصورتين

لتصميم الشخصيات دور كبير في الأنمي بشكل عام، ولكن في السنوات الأخيرة ظهر أسلوب لتصميم الشخصيات يمكننا تسميته تجاوزاً “اسلوب A1-Studios” وبدأ ينتشر كالنار في الهشيم بين الأنميات الجديدة.

في الحقيقة، المشكلة ليست في أنميات الايسيكاي تحديداً، فلا يمكننا القول أن التصاميم “السريعة” للوجوه كما في تصميم كيريتو أو ذاك الاخر من الانمي الاخر، هي مشكلة من مشاكل الايسيكاي، ولا يمكن القول أيضاً أنها من مشاكل الروايات الخفيفة التي يقتبس منها العمل. في كثير من الأحيان تصميم الشخصيات في الروايات الخفيفة يكون مذهلاً بسبب انخفاض عدد اللوحات واهتمام الكتاب بالغلاف واللوحات الموجودة فيه بشكل كبير كونها جزء رئيسي من مصادر البيع.

المشكلة قادمة من الضخ الهائل للأنميات في الموسم الواحد، الأمر الذي يدفع الاستوديوهات إلى استخدام طرائق تخفيض للجهد والوقت والميزانية، ولو كان ذاك على حساب الإبداع في الانمي. لن أدخل كثيراً في تفاصيل هذا كونه موضوعاً متشعباً، ولكن سأدخل في تفاصيل وجوده في الإيسيكاي.

في الفقرة السابقة ذكرت أن الشخصيات القوية في الايسيكاي تعاني احيانا من برود أو فراغ في الشخصية، ومن الأجزاء الرئيسية التي تؤثر في هذا هو التصميم المختار للشخصية. إن كان تصميم الشخصية قادراً على تقديم تعبيرات بلهاء، ضحكة مميزة، تعابير غضب مميزة، وكان شكلها مميزاً بما فيه الكفاية لتكون قادراً على التمييز بينها وبين الشخصيات الأخرى من اعمال أخرى، يمكنك تذكّر هذه الشخصية وفهمها أكثر من تلك المرسومة بسرعة.

المشكلة في التصميم الStandard للشخصيات الرخيصة حالياً أنه قادر على تقديم مجموعة محددة من المشاعر فحسب، لا يمكن للشخصية الخروج عن القالب المجهز مسبقاً المستخدم في تصميمها، وهذا يجعل امكانية إيصال الفكرة أصعب بكثير.

لفهم هذا يمكنك مشاهدة هذا الفيديو عن تفاصيل تعابير الشخصيات في أحد أكثر الأنميات تميزاً في هذا برأيي، K-ON! والذي يفصل الفرق بين المانغا والانمي بشكل مذهل جداً.

دون امكانية تمييز الشخصيات عن غيرها بطريقة واضحة ودون قدرة هذه الشخصيات على التعبير عن ذاتها بطريقة واضحة، تفقد أعمال الايسيكاي المتمحورة أصلاً حول الشخصية الرئيسية المنتقلة للعالم الآخر جزءاً هائلاً منها، ويجعل هذا لدى المتابع توقعاً مسبقاً لما سيكون عليه الانمي حتى قبل مشاهدته.

في المقال القادم سأتابع الحديث عن سمات أخرى في الايسيكاي الحديث وكيف أثرت على نظرة المتابعين لهذا التصنيف ككل.

4
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
3 Thread replies
2 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
محمدهادي الاحمد Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
محمد
ضيف
محمد

يعطيك العافية على التقرير الرائع. بس ياليت أن الفيديو مترجم . حتى نفهمه اكثر
بخصوص انمي in the other world with my smartphon
حاليا اشاهد ونستمتع فيه عالآخر على الرغم من سطحية الأحداث