تفكيك الإيسيكاي – الجزء الأول: ما هو تصنيف الإيسيكاي في الأنمي؟

1

تصنيف الإيسيكاي -الحياة في عالم موازي/آخر بالترجمة العربية للكلمة- هو تصنيف شهير جداً في السنوات الأخيرة، وهو موضوع حديث شائع جداً في كل موسم؛ لكونه أحد التصنيفات التي يصدر منها عشرات الأنميات السيئة وربما واحداً أو اثنين قابلين للمشاهدة في الموسم. في هذه السلسلة من المقالات سأحاول الحديث بشكل مفصّل جداً عن كل الأجزاء التي تجعل هذا التصنيف من أشهر التصنيفات حالياً، وما المشاكل التي تعاني منها الأنميات الموجودة في هذا التصنيف.

الأنميات المصنفة تحت تصنيف الإيسيكاي

لوغ هورايزن

قبل البداية في الحديث، تصنيف الإيسيكاي هو تصنيف وهمي أو Pseudo Genre لا وجود له فعلياً في مواقع قواعد بيانات الأنمي ولا يتم تصنيف الأنميات تحته من طرف الناشرين والاستوديوهات الصانعة للأنمي. لذا اعتماد التصنيف لأنمي من هذا النوع تابع تماماً للمشاهدين، وهذا الجزء يصنع اختلافاً كبيراً على “ما يجب تصنيفه ضمن الإيسيكاي، وما لا يجب تصنيفه”. لذا من الجيد معرفة الصفات الرئيسية للأنميات من هذا النوع.

  • انتقال الشخصية الرئيسية إلى عالم آخر، سواء كان هذا العالم خيالياً بالكامل كما في Re: zero أو إلى عالم وهمي كما في Sword Art Online أو إلى عالم مشابه للعالم الحقيقي كما في Zero No Tsukaima أو إلى عالم مجهول بالكامل كما في Isekai No Seikishi Monogatari.
  • لا يقتصر هذا على انتقال الشخصية الرئيسية إلى عالم جديد، ربما يتضمن الأمر انتقال مجموعة من الشخصيات مثل أنمي OVERLORD أو ظهور بوابة لعالم موازي يمكن الذهاب والمجيء عبرها بحرية كما في أنمي GATE وقد يعتبر البعض الأنميات التي تتضمن شخصيات قادمة من عالم آخر مثل Re: Creators ضمن هذا التصنيف.

هاتين الصفتين الرئيسيتين هما الصفات المتفق عليها بشكل كبير ضمن مجتمع الأنمي كي يندرج الأنمي تحت تصنيف الإيسيكاي، ولكن المشكلة تكمن في وجود بعض العناصر الشائعة التي تستخدمها أنميات الإيسيكاي، والتي تجعل البعض يعتبر وجودها (حتى دون وجود جزئية انتقال الشخصيات بين العوالم) مؤهلة للأنمي كي يندرج تحت التصنيف.

  • استسقاء العناصر من الألعاب الإلكترونية الجماعية، الMMORPGs تحديداً، يجعل البعض يسم الأنمي بوسم الإيسيكاي مباشرة. على الرغم من أن صفة “بناء عالم مشابه لعالم اللعبة” موجودة بكثرة في أنميات الايسيكاي مثل كونوسوبا، سورد أرت اونلاين، اوفر لورد، لوغ هورايزون، نو غيم نو لايف، وغيرها الكثير. إلا أنها بذاتها لا تجعل الأنمي يندرج تحت هذا التصنيف؛

مثلا أنمي Goblin Slayer الذي يوظف الكثير من عناصر ألعاب الفيديو في عالمه، لا يندرج تحت تصنيف الإيسيكاي (بنظر الغالبية) لكونه لا يتضمن شخصية تنتقل من عالم لآخر. بينما يصنفه البعض بهذا التصنيف فقط بسبب وجود عناصر العاب الفيديو فيه.

  • استخدام بنية الPower Fantasy في القصة، والتي تعمل على جعل شخصية رئيسية مبالغ جداً في قوتها، دون انتقال هذه الشخصية إلى عالم آخر، لا يجعل الأنمي من تصنيف الإيسيكاي، على الرغم من أنها صفة متكررة في أنميات الإيسيكاي -وربما فيها جميعها- إلا أنها ليست حكراً على التصنيف.
  • استخدام بنية الهاريم والتركيز على الإيتشي والفان سيرفس لا يجعل الأنمي من تصنيف الإيسيكاي، ولو كانت هذه الصفة من الصفات المتكررة في أنميات الإيسيكاي.
  • استخدام السحر، القوى الخارقة وغيرها من الأشياء الخيالية التي تأتي عادة مع باكج “قصص العوالم الموازية” لا يعني أن الأنمي من تصنيف الإيسيكاي، على الرغم من أنها صفة مكررة في هذا النوع من الأنميات.

مع ذلك، قد تجد البعض -ومنهم أنا أحياناً- يصنفون بعض الأنميات كأنميات إيسيكاي دون وجود العنصر الرئيسي فيها، فقط لكونها تشعرك بكل الطرائق بأنها أنميات إيسيكاي.

تصنيف فرعيّ شائع

نادراً ما يكون موضوع “الحياة في عالم آخر” هو الموضوع الرئيسي الذي يتطرق له أنمي الإيسيكاي، وهذا برأيي أحد المشاكل في هذا التصنيف، وفي نفس الوقت أحد أهم الميزات التي تجعلني أشاهد كل الأنميات من نوعه على الرغم من أن أغلبها سيكون أتفه من أن يكون قابلاً للإكمال حتى النهاية أو حتى التسجيل في قائمة الأنمي ك”Dropped”.

الإيسيكاي تصنيف فرعي شائع جداً مع: السحر، الكوميديا، القوى الخارقة، الهاريم والإيتشي. بالطبع الأكشن أيضاً تصنيف رئيسي مشهور مستخدم مع الإيسيكاي، ولكن حقاً، الأكشن أصبح تصنيفاً واسعاً لدرجة يمكن إدراج أغلب الأنميات تحته.

بأي حال، هذا التنوع يعني أنك ستجد غالباً أحد أنميات الإيسيكاي القادرة على إثارة انتباهك، ولكنه يعني أيضاً أن أغلبها سيفشل في إيصال الفكرة التي يحاول إيصالها، لسبب بسيط؛ موضوع “في عالم آخر” المستخدم في هذا الأنمي لن يكون سوى حجّة واهية للحصول على المزيد من الأحداث، ولن يكون مؤثراً في القصة كما يجب؛ أي أنه بإمكانك بكل بساطة تبديل العالم الجديد، وإبقاء الأحداث في العالم القديم، والحصول على نفس النتيجة في النهاية.

أيضاً، هذا يعني أنك قد شاهدت الكثير من أنميات الإيسيكاي، وهذا يجعل الحديث عن هذا التصنيف سهلاً جداً، فأغلبية المتابعين قد شاهدوا سلفاً أشهر الأنميات فيه مثل سورد أرت أونلاين مثلاً، والنقاش يصبح أكثر سهولة مع ازدياد خبرة المناقشين ومساحة النقاش فيه.

تاريخ الإيسيكاي

لا يمكنني سرد تسلسل تاريخ الإيسيكاي منذ بدايته وحتى وصوله لهذه الشعبية بطريقة أفضل من طريقة أحد اليوتيوبرز المفضلين لديّ Gigguk لذا سأضع الفيديو في الأسفل:

كتلخيص لما جاء في الفيديو، التصنيف قديم جداً ولا يقتصر على الأنمي فحسب، فقد بدأ باكتساب الشهرة في الميديا العالمية مع رواية “أليس في بلاد العجائب” من الكاتبة لويس كارول، واستمر ليصل إلى الكثير من الأعمال الهوليودية المشهورة مثل “مغامرات نارنيا” وبعدها  إلى عالم الأنمي عبر أنميات شهيرة في فترة التسعينات مثل “انيوشا” و”12 مملكة”.

قبل وصول انفجار الإيسيكاي مع الأنمي الشهير جداً جداً “سورد أرت أونلاين” والذي تحدثت عنه كثيراً في هذه المدونة لدرجة أصبح اسمه مرادفاً لاسمي في نتائج البحث لغوغل، ظهرت العديد من الأنميات التي استغلت الايسيكاي وقدمت قصصاً مختلفة فيها شخصيات رئيسية مثيرة للاهتمام، وأخرى جاءت من “لايت نوفلز” مختلفة قبل أن يسيطر هذا النوع من المصادر على أغلب أنميات الموسم.

بعد سورد أرت أونلاين تغير الأمر كثيراً بالنسبة للإيسيكاي وبدأ يدخل مرحلة الانتشار والشعبية الفائقة بين المعجبين وشركات الانتاج في نفس الوقت؛ لا يعني هذا ان سورد أرت اونلاين كان أفضل هذه الأنميات، ولكنه كان الأشهر دون نقاش، وهو أيضاً من الأنميات التي غيرت الكثير في هذا التصنيف ووضعت الكثير من السمات التقليدية التي أصبحت شائعة في الأنميات الأخرى، كاستخدام عالم اللعبة، الهاريم، والشخصية المبالغ في قوتها.

لذا، يمكنك من الآن توقع ذكر اسم “سورد أرت أونلاين” والحديث عن الروايات الخفيفة “اللايت نوفلز” العديد من المرات في هذه السلسلة من المقالات.

في الفيديو الموجود في الأعلى الكثير من الكلام عن سبب الربط بين الايسيكاي كتصنيف أنمي وبين اللايت نوفلز كمصدر لهذه الأنميات، ولكن يمكننا اختصار هذا بعبارة واحدة: هناك الملايين من روايات الايسيكاي المنشورة في اليابان، على الانترنت، على الورق، على منصات النشر، وفي كل مكان تقريبا. لذا من المنطقيّ جداً تحويلها لأنميات بالنسبة لاستوديوهات الأنمي؛ لأن قاعدة المشاهدين والقراء موجودة سلفاً.

في نهاية الفيديو القليل من الكلام عن استخدام تصنيف “الخيال” في الايسيكاي وكيف أصبحت الأنميات في السنة الأخيرة تميل للتركيز على هذا التصنيف دون استخدام أصلا الايسيكاي في القصة، وعلى الرغم من أن هذا الحديث فيه شيء من الصحة، سأترك نقاشه إلى اجزاء أخرى من سلسلة المقالات هذه، حيث أتحدث عن عناصر الايسيكاي بتفصيل أكبر.

تفكيك الايسيكاي – الجزء الثاني: الروايات الخفيفة كمصادر لأنميات الايسيكاي

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
1 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
محمد Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
محمد
ضيف
محمد

الانمي اللي خلاني انجذب لهذا التصنيف هو اوفرلورد
بل صرت مهوسا جدا بهذا التصنيف. بالخصوص فكرة الدخول لعالم العاب الفيديو