مراجعة أنمي فولي كولي Fooly Cooly:FLCL – لا تقلق إن لم تفهم شيء

1
فولي كولي

فولي كولي من الانميات الفلسفية القديمة التي تملك شهرة غربية اكبر بكثير من شهرتها المحلية (اليابان) فعلا عكس شقيقه neon genesis Evangelion (من نفس الاستديو) كانت شهرته في اليابان ضئيلة مقارنة بشهرته خارجها، فما هو انمي فولي كولي تحديداً؟

فولي كولي بدون تعمق يبدو كخليط من موسيقى الروك والتلميحات الجنسية وقتال الاليين والمنظمات الشريرة وقراصنة فضائيين وكل ما نحبه ايضا في الانمي ولكنه تقريبا لا شيء من هذا. ففي الصميم هو قصة طفل ومغامراته مع البلوغ وكيفية التعامل مع المشاعر الغريبة المتزايدة التي يشعر بها،

فولي كولي من إنتاج عام ٢٠٠٠ من قبل المخرج “كازويا تسوروماكي” وكاتب السيناريو “يوجي اينوكيدو” بالاشتراك مع إستديو (Gainax) و( Production I.G) وتم تصميمه كتجربة فنية نوعا ما، كمحاولة لكسر النظام المعتاد لصناعة الانمي في ذلك الوقت حيث كانت الانميات المشهورة هي ما يزيد عن ال ١٠٠ حلقة وذات الدعاية المبالغ فيها معظم الاحيان.

ولكن فولي كولي صمم ليكون كفيديو موسيقي او حتى اعلان بسيط وقصير مفعم و مليء بالمعاني والافكار، فكاهي بحدة وفوضوي ويحتوي على عدد هائل من الأساليب المختلفة من الرسم كلها مضغوطة في ٦ حلقات (٣٠ دقيقة) دون ضياع الانمي في هذه الفوضى ودائما خروجه بدافع عاطفي معنوي ليبقي جميع المفاهيم مضبوطة ومفهومة.

فولي كولي يركز على استكشاف القلق العاطفي والحيرة الجنسية التي يمر بها الإنسان خلال مرحلة البلوغ، المشاهد الغريبة، التلميحات الجنسية والعنف في الانمي كلها تعمل كعدسة ترينا صورة أكبر عن التقدم في السن، هو انمي لا يحتوي مشاهد جنسية أو عنفية بل هو انمي عن الرغبات الجنسية والعنيفة.

الانمي يعرض لنا وجهة نظر “ناوتا ناندابا” ذو ال ١٢ عاما الواقع في علاقة فوضوية مع الفضائية العاملة ضمن الاخوية المجرية لدوريات الفضاء “هاروهاراهاروكو” وصديقة اخيه سابقا “ماميمي ساماجيما” وزميلته في الدراسة، أبيه الغيور ، وألي يبلغ طوله ٢١٠ سنتيمترات يخرج من بوابة بعدية في رأسه تفتح بعد ضربه ببيس (الالة الموسيقية base) من قبل فضائية هدفها تحرير قرصان فضائي من المنظمة الشريرة الراغبة في تمهيد الكواكب وتسطيحها باستعمال أدوات على شكل مكواة كبيرة “ميديكال ميكانيكا”

لكن كما قلت سابقا الانمي ليس عن اي من هذا. ولن يبدو أيّ مما سبق مفهوماً… لأنه ليس مفهوماً.

الانمي يتكلم عن البلوغ، وفراغه من أي معنى حقيقي،

كل البالغين في عالم “ناوتا” طفوليين ولا يعتمد عليهم وكل منهم يمثل نوع مختلف من عدم نضجه: انعدام الامن، قضايا التخلي وحتى “هاروهاراهاروكو” تدعو نفسها بوهم طفولته وتجسيد لمشاعره المطربة.

“ناوتا” لديه فكرة عن الصورة المثالية للرجل البالغ الراشد، ثابت، قوي، غير مهتم، دائما يسعى للظهور بالمظهر الجيد أمام الاخرين والذي يدفعه في احد المشاهد لفقدان السيطرة على غروره في الحلقة الخامسة، هو لا يفهم النُضج حقا ويخاف دائما من اتخاذ الخطوات للتعبير عن نفسه مما يعيق طريقه نحو الرُشد.

وحتى ان الانمي يلقي احدى افضل الحكم التي سمعتها.

هو طفل دائما ما يحل مشاكله بمحاولة نسيانها بدل أن يحاول إيجاد الحل المناسب لها، ويوضح لنا الانمي هذا بعدة طرق مختلفة فهو لايحب تجربة اي شيء جديد كطعم الكاري او مذاق المشروبات المُرة، يفضل البقاء في حلاوة عالمه الذي اعتاد عليه والذي يناقض الهوية الزائفة التي أنشأها لنفسه، ولكننا نرى كبره و تطور شخصيته وهو يحاول ان يفهم نفسه مدركاً ان العمر والحكمة ليسا دائما متصلين ببعض.

فولي كولي ليس قصة شرطة أو فضائيين او ملك القراصنة او حب او رغبة او تحدي او قوة او غيرة او شعر الحاجب او كرة القاعدة، مع أنه يملك كل ذلك داخله، فولي كولي قصة عن اعتناق لشخصيتك الفردية وقوة الالتزام بها في عالم من الفوضى والجنون التام.

فإذا بان لك الأنمي كفوضى غير منطقية او غير مفهومة فقط تذكر كيف بدا لك العالم وأنت في مرحلة البلوغ… هذا تماماً ما يحاول الأنمي إيصاله.

اقرأ أيضاً:

1
اترك تعليق

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
التنين Recent comment authors
  Subscribe  
الأحدث الأقدم
نبّهني عن
التنين
ضيف
التنين

احسنت مراجعة رائعة